تفوق النهج التكتيكي للمدرب

تفوق النهج التكتيكي للمدرب
“مارسيلينو غارسيا تورال” ربان سفينة النادي  الباسكي “اتليتيكو بلباو” على خطة  المدرب زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد في النصف النهائي الثاني لكأس السوبر الإسباني الذي جمعهما مساء أمس   الخميس على ارضية ملعب لاروزاليدا بمدينة مالاقا الإسبانية.
وحسم النادي الباسكي نتيجة اللقاء بهدفين لواحد  سجلهما اللاعب القادم من اتليتيكو مدريد راؤول جارسيا في الدقائق 18 و38، فيم سجل  كريم بنزيما الهدف الوحيد للميرينجي في الدقيقة 73.
وبهذا الانتصار ضرب الفريق الباسكي موعدًا مع نادي  برشلونة في المباراة النهائية والمقرر إقامتها الأحد المقبل. ونجا أول أمس البارصا من فخ ريال سوسيداد بضربات الترجيح التي تألق فيها الحارس الألماني تير شنيغر بعدما انتهت المباراة بشوطيها الإضافيين هدف لمثله.
وبالرغم من أن ريال مدريد أطلق ضغطه الرهيب منذ الدقيقة الأولى إلا أنه ووجه بنهج تكتيكي من بلباو الذي قرأ مدربه المتألق مارسيلينو غارسيا تورال خطة زيدان التي اعتمدت بشكل غريب خطة  4 4 2.
وشددت خطة الدفاع لاتليتيكو بلباو مع الانتشار الجيد بغلق المنافذ وقطع كرات الإمداد من مودريتدش و كروز  الخناق على الهجوم بالرغم من تألق بنزيمة واسينسيو الذي صدت  العارضة كراته ولم يسعفه الحظ للتسجيل.
وبالرغم من التغييرات التي وضعها زيدان على خطته من خلال استبدال هازارد الذي لم يعكس مستوى محترم بقيمة الأموال والآمال التي عقدت عليه، وإدخال جينيور الذي لم يقدم أية إضافة، إلا أن تموضع عناصر بلباو بالملعب وإحكام قبضتهم على المباراة ساعدهم على الحفاظ على النتيجة بل كانوا أحيانا أقرب إلى تسجيل هدف ثالث.
وضع الميرينغي يساءل الرئيس  بيريز إذا ما كان يطمح للألقاب ببعض من هذه الأسماء، التي باتت عبءا على النادي وليس بمقدورها الدفاع عن تاريخ الملكي.
وحده الاوروغوياني فالفيردي بديل مودريتش بصم على دقائق لابأس بها فيما دخول ماريانو دياز مكان بنزيمة لم يشكل أي خطر.
إقصاء الريال من السوبر الإسباني يعيد إلى أذهان المتتبعين أسباب تسريح العديد من النجوم الذين تالقوا مع انديتهم وفي مقدمتهم المغربي أشرف حكيمي الذي يبصم تجربته مع انتر ميلان الايطالي والإسباني ليورانتي صانع العاب الجار اتليتيكو مدريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.