واقعة نقل جثة مسن إلى مكتب بريد تثير حيرة الشرطة في أيرلندا

واقعة نقل جثة مسن إلى مكتب بريد تثير حيرة الشرطة في أيرلندا

بدأت السلطات في جمهورية أيرلندا التحقيق في واقعة غريبة حدثت عندما حملت جثة رجل إلى مكتب البريد للمطالبة بمعاش التقاعد الخاص به.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة أيريش تايمز نقل جثمان هذا المتوفى، وكان قد تجاوز سن التقاعد، بواسطة رجلين إلى مقر مكتب البريد المبنى في مقاطعة كارلو.

وأضاف التقرير أن “الرجلين لاذا بالفرار بعد أن بدأ طاقم العمل في مكتب البريد في استجوابهما”.

وتحقق االشرطة في أيرلندا في ملابسات “الوفاة مجهولة السبب لرجل مسن”.

ولم يعقب متحدث باسم الشرطة على تفاصيل الواقعة التي حدثت في مكتب البريد في كارلو صباح الجمعة، لكنه أصدر بيانا مقتضبا في هذا الشأن.

وقال البيان: “تم طلب الاستعانة بخدمات المكتب الفني للشرطة وأخصائي علم التشريح”.

وأضاف: “سيتم تشريح الجثة على يد خبراء التشريح لتحديد سبب الوفاة ومسار التحقيقات”.

وقالت صحيفة أيريش تايمز إن موظف مكتب البريد “سأل عن حالة الرجل الذي يسنده شخصان آخران” بمجرد اقترابهما من مكتبه.

لكن الرجلين اللذين كانا يسندان الجثة لاذا بالفرار وأسقطاها على الأرض عندما توجه أحد الموظفين للاطمئنان على الرجل المسن. وكانت صدمة للجميع عندما اكتشفوا أن الرجل ميت، وفقا للصحيفة.

وقال التلفزيون الأيرلندي إن رجلا ذهب قدم إلى مكتب البريد وطلب صرف معاش التقاعد نيابة عن شخص مسن.

لكن موظفي البريد رفضوا طلب الرجل وأخبروه أن المتقاعد لابد أن يحضر بنفسه حتى يتمكن من صرف المبلغ المطلوب.

ولم يمر وقت طويل حتى قدم إلى مكتب البريد رجلان يسندان رجلا في الستينيات من عمره في مكتب البريد، وفقا لتقرير التلفزيون الأيرلندي.

وأضاف أن “المحققين يعملون على اكتشاف ما إذا كان الرجل ميتا بالفعل عندما أحضروه إلى مكتب البريد، أم أنه مات هناك”.

المصدر : بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.