اتهام ألفيس بالكذب.. رد صادم من بارتوميو

اتهام ألفيس بالكذب.. رد صادم من بارتوميو

كشف داني ألفيس لاعب برشلونة الحالي، والمنضم حديثا في صفقة انتقال حر، أنه حاول العودة إلى صفوف الفريق الكتالوني خلال عام 2019، لكن مصادر صحفية إسبانية اتهمت اللاعب البرازيلي بالكذب.

وتحدث ألفيس في حوار مؤخرا، عن رفضه العودة في عهد الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو قائلا: “لم أكن لأقبل عرضا منه للعودة، لأنني رحلت عن النادي حين كان رئيسا، ولم يكن من المنطقي العمل معه مرة أخرى”.

وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية: “هذا التصريح مفاجئ، لأن الحقيقة أن ألفيس عرض نفسه مباشرة على بارتوميو في مايو 2019، حيث أرسل له عبر (واتساب) بأنه يرغب في العودة لصفوف برشلونة”.

وأتمت الصحيفة ما حدث هو عكس ما صرح به ألفيس مؤخرا بأنه لم يكن يرغب العودة في وجود بارتوميو.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن ألفيس بعث في ذلك الوقت رسالة إلى بارتوميو يطلب العودة إلى برشلونة، ولكن بارتوميو فاجأه حينها برد صدمه.

وقال ألفيس في رسالته: “سيدي الرئيس، هل كل شيء بخير؟، أريد العودة إلى الفريق، أريد العودة إلى المنزل، أسعى للمشاركة في كأس العالم 2022 وأنا لاعب في صفوف برشلونة”.

مضيفا: “دعنا نضع كبرياءنا جانبا، نحتاج بعضنا البعض ونحن نعرف بعض”.

ومن جانبه رد بارتوميو وقال: “بالنسبة للعودة إلى الفريق لا توجد مشكلة، ولكن يجب أن توافق الإدارة الفنية، هل تحدثت مع أبيدال؟”.

ورد اللاعب البرازيلي: “يمكنني التحدث معه إذا أردت”، ليرد عليه بارتوميو قائلا: “أبلغت أبيدال ويمكنكم التواصل مع بعضكم”.

ورحل اللاعب البالغ 38 عاما، عن برشلونة في صيف 2016 بعد نهاية عقده مع البرسا، عندما كان بارتوميو رئيسا للنادي، وانضم إلى يوفنتوس في صفقة انتقال حر.

المصدر: “وكالات”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *