والي جهة الشرق يوقف عبث رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد

والي جهة الشرق يوقف عبث رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد
أوقف والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد سيل العبث الذي اصبح يعيش عليه مجلس عمالة وجدة أنكاد برئاسة الوافد على الأصالة والمعاصرة لحضر حدوش بعد طرده منه في وقت سابق الذي لازال خارج زمن تجديد آليات العمل الحديثة ومشدود إلى عهد ولى.
فقد تدارك الوالي العامل الموقف بعد السيبة التي يعيشها المجلس المذكور والذي تحول إلى سوق دون أدنى إلتزام بالإجراءات الوقائية باستقبال   دائم للجمعيات بسبب أو بغير سبب، وهو ما انعكس سلبا على تقديم برنامج اوراش الحكومي الذي وصفه العديدون طريقة تقديمه من طرف حدوش بالبهرجة.
ويحسب لوالي جهة الشرق هذا التدخل حتى يضع رئيس مجلس عمالة وجدة أنكاد لخضر حدوش في حجمه الطبيعي وهو الذي انقذه البام من موت سياسي، لكنه للأسف عوض السير بهدوء والعمل داخل ما يسمح به القانون من تخصصات بدأ حدوش يتطاول على اختصاصات غيره من جهة ومن جهة أخرى الركوب على منجزات غيره.
ووفق ما توصلت إليه “بلادي أون لاين” فإن والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد وجه انتقادات منطقية لحدوش وحذره من مغبة استغلال البرنامج لأغراض انتخابية أو تقديم وعود كاذبة وخاصة فيما يتعلق بدعم الجمعيات في الوقت الذي يسابق فيه الجميع العمل على تدبير عقلاني لكل الميزانيات وعدم الغلو في المصاريف غير الضرورية الشيء الذي كان يريد من خلاله حدوش استغلال المجلس كعادته.
وبالرجوع إلى الوراء فإن عودة لخضر حدوش إلى معترك السياسة كان أكبر خطأ ارتكبه حزب الأصالة والمعاصرة بترشيحه ضمن لوائحه حيث لازال حدوش يعتقد نفسه أنه يسير جماعة وجدة بحجم الاختصاصات والتدخلات ولم يستوعب بعد أن نهايته قد كتبت لولا حزب الأصالة والمعاصرة.
بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.