تتويج “كودا” بجائزة أوسكار أفضل فيلم

تتويج “كودا” بجائزة أوسكار أفضل فيلم

فاز “كودا”، الفيلم ذو الميزانية المتواضعة عن الحياة المعقدة لزوجين من الصم وابنتها السليمة السمع، يوم الأحد، بجائزة أوسكار أفضل فيلم روائي طويل.

وجعل فوز هذا العمل « آبل تي في + » أول منصة للبث التدفقي تفوز بالمكافأة الأبرز ضمن جوائز الأوسكار لأفضل فيلم روائي طويل.

ونالت مخرجة العمل شان هيدر جائزة أوسكار أفضل سيناريو مقتبس، فيما حصل الممثل تروي كوتسور الأصم منذ الولادة على أوسكار أفضل ممثل في دور مساعد.

كما فاز النجم الهوليوودي ويل سميث بجائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم « كينغ ريتشارد » حيث يؤدي شخصية والد ومدرب بطلتي التنس سيرينا وفينوس وليامس.

وفازت الأميركية جيسيكا تشاستين بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في « ذي أيز أوف تامي فاي » الذي جسدت فيه شخصية مبشرة تلفزيونية.

وكانت الممثلة التي بلغت أخيرا عامها الـ45، رُشحت مرتين سابقا لجائزة أوسكار من دون أن يحالفها الحظ، بداية عن دورها في « ذي هلب » ثم عن أدائها في « زيرو دارك ثيرتي ».

ونجحت أخيرا الأحد في الفوز بالجائزة بعد منافسة محتدمة مع أربع نجمات سينمائيات هن بينيلوبي كروث (« مادريس باراليلاس ») وكريستن ستيوارت (« سبنسر ») ونيكول كيدمان (« بيينغ ذي ريكاردوس ») وأوليفيا كولمان (« ذي لوست دوتر »).

من جانب آخر، فازت المخرجة النيوزيلندية جين كامبيون بجائزة أوسكار أفضل إخراج عن فيلمها « ذي باور أوف ذي دوغ »، لتصبح بذلك ثالث امرأة تحصل على هذه المكافأة البارزة، بعد عام على فوز الصينية الأميركية كلويه جاو بها.

وكانت كاثرين بيغلو أول امرأة تنال هذه الجائزة عن فيلمها « ذي هورت لوكر » سنة 2010.

ومن جهته، فاز فيلم « سامر أوف سول » لموسيقي الهيب هوب أمير « كويستلوف » تومسون والمتمحور حول حفل لافت لكنه منسي في هارلم بنيويورك سنة 1969 سُمي « بلاك وودستوك »، بجائزة أفضل فيلم وثائقي خلال حفل توزيع جوائز الأوسكار في هوليوود.

هذا الفيلم الحائز جوائز عدة منذ طرحه، خصوصا خلال مهرجان ساندانس سنة 2021 (جائزتا لجنة التحكيم والجمهور)، تغلب على أعمال منافسه بينها خصوصا وثائقي الرسوم المتحركة « فلي » عن مسيرة لاجئ أفغاني.

بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.