أغلبية جماعة وجدة تتدارس مشاكل المدينة على نغمات ” الشعبي ” و “ماشافوهاش “

أغلبية جماعة وجدة تتدارس مشاكل المدينة على نغمات ” الشعبي ” و “ماشافوهاش “

استاء كبير للمواطنين بمدينة وجدة بعد تداول شريط فديديو على موقع التواصل الإجتماعي ” فايسبوك” ، يوثق لتنظيم أمسية احتفالية خاصة  على نغمات موسيقى “الشعبي ”  و أغنية ” ماشافوهاش”،حضرتها مستشارات من الأغلبية المسيرة لجماعة وجدة  ، قيل أنها نظمت لتدارس مشاكل مدينة وجدة .

ليس من العيب أن تنظم مستشارات حفلات للغناء والموسيقى  لأن هذا يدخل في إطار حريتهن الشخصية ،و لكن العيب أن يعتبرن  بأن ” كل هاذ النشاط كان من أجل تدارس مشاكل المدينة ” .

هي سابقة خطيرة أن تتم مناقشة المشاكل العويصة التي تتخبط فيها المدينة على نغمات موسيقى الشعبي ، وهو الأمر الذي أثاره رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين وجهوا عبر تعليقاتهم انتقادات لاذعة لمدبري الشأن العام ، معتبرين أن هذه الواقعة تعد مثالا حيا لما حملته لوائح بعض الأحزاب من أسماء تعول عليها الساكنة يا حسرتاه للدفاع عن مصالح المدينة  .

عضو من الأغلبية المسيرة لمجلس جماعة وجدة علق ل ” بلادي أون لاين ” على هذه الواقعة بالقول ” هزلت والمسؤولية يتحملها من يرشح أسماء لا تعرف أصلا سبب تواجدها داخل مجلس جماعة وجدة ” .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.