وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزارة الدفاع الأميركية بشأن إجراءات تنصيب بايدن، مؤكدة أن “التطرف غير مسموح به في أي من أجهزة الجيش”.

وقال متحدث باسم البنتاغون: “استبعدنا 12 عنصرا من الحرس الوطني من مهمة حماية حفل تنصيب بايدن لأسباب مختلفة كإجراء وقائي.. نقوم باستثناء أي عنصر مشتبه به من مهمة تأمين حفل تنصيب بايدن”.

وأكد قائد الحرس الوطني الجنرال دانيال هوكانسون أنهم “مستعدون لاستقبال فريق بايدن وتأمينه خلال حفل التنصيب” الأربعاء.

وكانت الحكومة الأميركية قد أزالت عنصرين من الحرس الوطني بالجيش الأميركي، الثلاثاء، في البعثة الأمنية المسؤولة عن تأمين تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن الأربعاء، قبل أن تشير إلى أن العدد ارتفع إلى 12 بعدها بساعات.

وقال مسؤول بالجيش الأميركي ومسؤول كبير بالمخابرات الأميركية، إن تحقيق داخلي كشف عن صلات تربط أعضاء من الحرس الوطني الأمريكي  بميليشيات يمينية متطرفة.

المصدر : سكاي نيوز عربية