إسبانيا تجبر شركات التبغ على تحمل تكاليف تنظيف الأماكن العامة من أعقاب السجائر

إسبانيا تجبر شركات التبغ على تحمل تكاليف تنظيف الأماكن العامة من أعقاب السجائر

قررت السلطات الإسبانية تبني لوائح بيئية جديدة تلزم شركات التبغ بتحمل كُلفة تنظيف الشوارع من مخلفات السجائر.

وبموجب اللوائح الجديدة، التي تدخل حيز التنفيذ اليوم، سيتعين على الشركات تذكير المستهلكين بعدم إلقاء مخلفات السجائر في الأماكن العامة.

ويتم إلقاء الملايين من أعقاب السجائر في شوارع وشواطئ إسبانيا من قبل المدخنين كل عام.

ولم تحدد السلطات، حتى الآن، الكيفية التي سيتم بها تنظيف الشوارع والأماكن العامة من مخلفات السجائر أو الكلفة التي ستتحملها الشركات المصنعة.

وقدرت دراسة أجرتها منظمة في كاتالونيا الكلفة السنوية لتنظيف مخلفات السجائر في إسبانيا بأكثر من مليار دولار.

ويُتوقع أن ترفع شركات التبغ من أسعار منتجاتها ليتحمل المستهلك التكلفة الجديدة؛ مما قد يمثل حافزا جديدا على الإقلاع عن التدخين.

وكانت إسبانيا قد منعت التدخين في أكثر من 500 شاطئ بهدف الحد منه في الأماكن العامة عام 2021.

وتأتي اللوائح البيئية الجديدة استجابة لتوجيه الاتحاد الأوروبي يهدف إلى الحد من التلوث من المواد البلاستيكية التي تُستخدم لمرة واحدة.

المصدر : بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *