رحيل الموسيقي اللبناني إحسان المنذر

رحيل الموسيقي اللبناني إحسان المنذر

رحل المغني والموزع والملحن وقائد الأوركسترا إحسان المنذر اليوم، بعد صراع طويل مع المرض عن عمر ناهز الـ75 عاما.

وُلد المايسترو إحسان المنذر في بيروت وكان مشهورا بعشقه للموسيقى والفن، تمرن على العزف مع أغنية “عزيزة” لـ موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب، قبل أن يباشر دراسة الموسيقى أكاديميا في عمر العاشرة تابع تحصيله العلمي في القاهرة التي سافر إليها في 1963، ثم عاد إلى العاصمة اللبنانية لدراسة السياسية والاقتصاد في الجامعة اللبنانية.

تأثّر إحسان الموسيقي الفتي بأهم الأسماء في الموسيقى عربية كأم كلثوم ومحمد عبد الوهاب والأخوين رحباني، بالإضافة إلى عدة فنانين أجانب كـ فرانك سيناترا و فرقة الـ بيتلز، درس الموسيقى في ايطاليا في عام 1967.

ارتبط اسم الراحل بأغانٍ تركت بصمة خاصة في ذاكرة المستمعين منها خذني حبيبي و عم يسألوني عليك الناس للفنانة ماجدة الرومي و أغنية وقف يا زمن لجوليا بطرس، وأغاني راغب علامة ،كتب العتيقة، وبكرا بيبرم دولابك، وعن جد بقلك عن جد، ولو شباكك ع شباكي.

وغنى من أحلانه ثلة من النجوم منهم صباح، وليد توفيق، نجوى كرم، وغيرهم الكثير.

حصل الموسيقار إحسان المنذر على عدة جوائز عن أعماله الفنية ومشواره الفني حيث نال جائزة عام 1994 عن أغنيته لا أريد اعتذاراً لسمية بعلبكي من مهرجان الميكروفون الذهبي في تونس، فضلًا عن جائزة من مهرجان القاهرة عام 1996، عن أغنيته «نهر الأيام» التي غنيتها لور عبس، كما نال تكريم خاص من دار الأوبرا في الإسكندرية عام 2006.

حصل الموسيقار إحسان المنذر على عدة جوائز عن أعماله الفنية ومشواره الفني حيث نال جائزة عام 1994 عن أغنيته لا أريد اعتذاراً لسمية بعلبكي من مهرجان الميكروفون الذهبي في تونس، فضلا عن جائزة من مهرجان القاهرة عام 1996، عن أغنيته نهر الأيام التي غنيتها لور عبس، كما نال تكريم خاص من دار الأوبرا في الإسكندرية عام 2006.

وكانت له بصمة أيضا في البرامج التلفزيونية،إذ شارك الراحل في استديو الفنّ مع سيمون أسمر وروميو لحّود كقائد للفرقة الموسيقية.

ونعى نجوم لبنان و العالم العربي إحسان المنذر بكلمات مؤثرة كـ موسيقي حلم بإدخال الموسيقى بشكل فعال في المناهج التعليمة وسعى إلى نشر الحب عن طريق الفن.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.