هل يعود لخضر حدوش إلى صفوف التجمع الوطني للأحرار؟

هل يعود لخضر حدوش إلى صفوف التجمع الوطني للأحرار؟

عند كل محطة انتخابية يخلق لخضر حدوش الحدث بمناوراته التي لا تنتهي وهو الخبير في تغيير ” البذلة ” السياسية،  فمن حزب الجركة الشعبية إلى  الأصالة والمعاصرة ومن التجمع الوطني للأحرار إلى  الإتحاد الإشتراكي ، ورغم أن لكل من هذه الأحزاب إديولوجيته السياسية الخاصة به،  فإن ذلك لا يشكل إحرجا بالنسية للخضر حدوش الذي يستطيع أن يتأقلم  مع جميع الإديولوجيات (يسارية، يمينية …) بل إنه خرج في 2011 يناصر حركة 20 فبراير ، هذا دون الحديث عن مناوراته إبان تشكيل مجلس جماعة وجدة سنة 2009 وما رافقته من أحداث ساخنة كادت تعصف بالمشوار السياسي للخضر حدوش الذي  كان موضوع متابعة قضائية فيما كان يعرف بمحاكمة المجموعة 14  .

اليوم لخضر حدوش يجرب جميع الوصفات دون الكشف عن أوراقه الحقيقية ، غير أن المفاجأة وحسب مصادر مطلعة هي المفاوضات الجارية حاليا  خصوص عودة لخضر حدوش إلى صفوف التجمع الوطني للأحرار والترشح  كوكيل للائحة الحزب للإنتخابات  الجماعية المقبلة .

وما سيساعد على عودة لخضر حدوش إلى حزب الحمامة ،حسب ذات المصادر، هو التخبط الذي يعرفه البوم التجمع الوطني للأحرار على مستوى مدينة وجدة خاصة بعد الجدل الذي  رافق إلتحاق أعضاء من حزب الأصالة والمعاصرة بحزب التجمع الوطني للأحرار والذي إعتبره العديد من المهتمون بالشأن السياسي  بأنه إلتحاق ” مع وقف التنفيذ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.