انهيار السياحة قد يكلف الاقتصاد العالمي أكثر من 4 تريليونات دولار

انهيار السياحة قد يكلف الاقتصاد العالمي أكثر من 4 تريليونات دولار

قالت منظمة التجارة والتنمية التابعة للأمم المتحدة (أونكتاد)، اليوم الأربعاء في تقرير مشترك مع منظمة السياحة العالمية ، إن تأثير جائحة كوفيد-19 على السياحة قد يؤدي إلى خسارة تزيد عن 4 تريليونات دولار للاقتصاد العالمي.

وفي يوليوز الماضي، قدرت (الأونكتاد) أن جمود السياحة الدولية سيكلف الاقتصاد العالمي ما بين 1.2 تريليون دولار و3.3 تريليون دولار.

وأورد التقرير أن الانخفاض الحاد في عدد السياح الوافدين في جميع أنحاء العالم في عام 2020، أدى إلى خسارة اقتصادية بلغت 2.4 تريليون دولار، ومن المتوقع أن يكون الرقم مشابها هذا العام اعتمادا على عمليات التلقيح ضد فيروس كوفيد 19.

وقالت إيزابيل ديورانت، الأمينة العامة بالإنابة لـ(الأونكتاد) « يحتاج العالم إلى جهود تلقيح عالمية من شأنها حماية العمال والتخفيف من الآثار الاجتماعية السلبية، واتخاذ قرارات استراتيجية بشأن السياحة، مع مراعاة التغييرات الهيكلية المحتملة ».

وبدوره قال الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي: « السياحة هي شريان الحياة للملايين، وتعزيز التطعيم لحماية المجتمعات ودعم إعادة بدء السياحة الآمنة أمر بالغ الأهمية لاستعادة الوظائف وتوليد الموارد التي تشتد الحاجة إليها، لا سيما في البلدان النامية، التي يعتمد الكثير منها اعتمادا كبيرا على السياحة الدولية ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.