توقيف 44 شخص أثناء مظاهرة مؤيدة لفلسطين في باريس

توقيف 44 شخص  أثناء مظاهرة مؤيدة لفلسطين في باريس

أوقفت الشرطة الفرنسية 44 شخصا أثناء مظاهرة محظورة مؤيدة لفلسطين نظمت في العاصمة باريس اليوم السبت.

وفي تغريدة على صفحته في “تويتر” شكر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان جميع أفراد الشرطة وقوات الدرك الذين شاركوا في الحفاظ على النظام العام اليوم السبت، موضحا أن هناك “51 موقوفا (عبر فرنسا) بينهم 44 في باريس”. وأضاف الوزير أن أحد الشرطيين أصيب بجروح أثناء اشتباكات بين عناصر الأمن والمتظاهرين في العاصمة الفرنسية.

وقالت شرطة باريس في بيان نشر على حسابها الرسمي في “تويتر” إن “عناصر الأمن نجحوا في إعادة الهدوء إلى المناطق الشمالية من العاصمة”.

وفي الوقت السابق من اليوم، استخدمت الشرطة خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي ضد محتجين كانوا يحرقون صناديق قمامة ويرشقون رجال الأمن بالحجارة أثناء المظاهرة التي خطط منظموها دعما للفلسطينيين وسط تفاقم الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ويوم الخميس الماضي أعلن وزير الداخلية الفرنسي أنه طلب من قائد شرطة باريس حظر المظاهرة تجنبا لتكرار تظاهرة محظورة مماثلة نظمت في يوليو 2014 ضد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة، وتحولت إلى أعمال عنف وشهدت اشتباكات مع الشرطة.

المصدر: “تاس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *