المركز السينمائي المغربي يكشف عن حصيلته السنوية : إنجاز 13 فيلما طويلا و83 فيلما قصيرا في 2020

المركز السينمائي المغربي يكشف عن حصيلته السنوية : إنجاز 13 فيلما طويلا و83 فيلما قصيرا في 2020

عبدالقادر كتــرة

كشف المركز السينمائي المغربي  في تقريره السنوي عن حصيلته السنيمائية  برسم سنة 2020 حيث تم إنجاز 13 فيلما طويلا بالمغرب، استفاد 03 منها من التسبيقات على المداخيل بمبلغ يقدر بأزيد من 16.3 مليون درهم.

وكشف المركز السينمائي المغربي في حصيلته السينمائية، أن سنة 2020 تميزت بإنجاز 13 فيلما طويلا، و83 فيلما قصيرا،  و36 مسلسلا تلفزيا، و28 فيلما تلفزيا،  و86 إشهارا،  و16 فيلما وثائقيا روائيا.

وأضاف التقرير أنه بخصوص الإنتاج الأجنبي، تم تصوير 08 أفلام طويلة بالمغرب بغلاف مالي يقدر ب60 مليون درهم، مقابل أزيد من 256 مليون درهم السنة الماضية، مسجلا انخفاضا بنسبة 77،49 في المائة، مشيرا إلى أنه تم ايضا تصوير  9 مسلسلات تلفزية أجنبية بالمغرب بأزيد من 130 مليون درهم.

وحسب المصدر ذاته، فقد تم في هذا الإطار، منح 703 رخصة لتصوير الإنتاجات المغربية و222 رخصة لتصوير الإنتاجات الأجنبية بالمغرب.

وأوضح التقرير أن مداخيل القاعات السينمائية عرفت انخفاضا نوعيا سنة 2020 ، حيث انتقلت من 1.883.425 دخول بحوالي 92.977.422 درهم من مداخيل الشباك في 2019 ، إلى 497.141 دخول بحوالي 23.630.181 درهم من المداخيل في 13 مارس 2020.

وتم تصنيف سبعة أفلام مغربية هي “30 مليون” و “آدم” و “كبرو ومبغاوش يخويو الدار”   و”أخنتون في مراكش” و “من أجل القضية” و “حالة طوارئ عادية” و “مسعود وسعيدة وسعدان” ضمن شباك تذاكر الأفلام الثلاثين الأولى لمختلف الجنسيات.

وكشف المركز السينمائي المغربي، أنه على الصعيد الدولي، شاركت السينما المغربية في المسابقة الرسمية ل 29 مهرجانا، فيما كانت حاضرة بأفلام خارج المسابقة الرسمية في 12 مهرجانا، مبرزا أن 07 أفلام مغربية تم تتويجها بالخارج.

وفضلا عن ذلك، تم تنظيم 18 تظاهرة سينمائية بفضل لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية، في حين استفادت 8 تظاهرات من الدعم الاستثنائي لتنظيم مهرجانات سينمائية (كوفيد – 19 ).

وفي ما يتعلق بالحضيرة السينمائية، استفادت 26 قاعة سينمائية من مجموع 31 قاعة، من دعم استثنائي سنة 2020 ، بمبلغ إجمالي يقدر ب 9.496.407،88 درهم.

وبث المركز السينمائي المغربي رقميا ، 64 فيلما طويلا ووثائقيا، و33 فيلما قصيرا، ما بين 31 مارس و12 يوليوز 2020.

ويأتي المغرب في المقدمة من حيث مشاهدات الأفلام التي تبث رقميا ب894.287 مشاهدة ، و فرنسا (102.982) وإسبانيا (65.231) ثم كندا (20.122).

من جهة أخرى، استفادت 10 أفلام طويلة، وثلاثة أفلام وثائقية، وأربعة أفلام قصيرة، وسبعة أفلام من الأرشيف، من أشغال ترميم تمت بمختبر المركز السينمائي المغربي، في حين تمت رقمنة 13 عملا يعود تاريخها إلى الفترة ما بين 1958 و2008.

وكشفت حصيلة المركز السينمائي عن عائدات تصوير الإنتاجات الأجنبية في المغرب والتي تراجعت بنسبة 73,50 في المائة بالنسبة لسنة 2020 مقارنة بسنة 2019.

وفي هذا السياق، انخفضت عائدات تصوير الأفلام الروائية الأجنبية بالمغرب بنسبة 77,49 في المائة، في الوقت الذي انخفضت عائدات تصوير نظيرتها القصيرة بنسبة 59,33 في المائة، وبنسبة 11.31 في ما يتعلق بالوصلات الإعلانية. أما حجم استثمارات تصوير السلسلات التلفزيونية، فانخفض إلى 74,11 في المائة، فيما تراجع حجم عائدات تصوير الفيديوكليبات الأجنبية بالمغرب إلى 71,19 في المائة، لتسجل عائدات تصوير الأفلام المؤسساتية تراجعا بـ100 في المائة، لتشكل عائدات تصوير الأعمال الروائية الوثائقية الاستثناء، من خلال ارتفاعها بنسبة 2,280 في المائة سنة 2020 مقارنة بسنة 2019.

كما أشارت حصيلة المركز السينمائي المغربي إلى العدد الإجمالي لتراخيص التصوير المستخرجة برسم سنة 2020، والبالغ بالنسبة للإنتاجات المغربية 703 فيما لم يعتد 222 بالنسبة لنظيرتها الأجنبية. أما عدد البطاقات المهنية الممنوحة برسم سنة 2020، فتراجع إلى 232 في الوقت الذي  بلغ 359 سنة 2019.

وأخيرا، وفي قسم الإنتاج، كشفت حصيلة المركز السينمائي المغربي عن ميزانيات الدعم الممنوحة قبل الإنتاج، والبالغة 47.680.000 درهم منحت على النحو التالي: 37.990.000 درهم دعم الأعمال الروائية الطويلة، فيما وصلت ميزانية دعم الأعمال الوثائقية المطولة 500.000 درهم، أما دعم الأفلام القصيرة الروائية فتحدد في 120.000 درهم. في حين بلغ دعم الأفلام الروائية الطويلة بعد الإنتاج 400.000 درهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *