بايدن وترامب وبوتين موضع سخرية في أول عشاء لمراسلي البيت الأبيض منذ ست سنوات

بايدن وترامب وبوتين موضع سخرية في أول عشاء لمراسلي البيت الأبيض منذ ست سنوات

استأنف الرئيس الأمريكي جو بايدن تقليد إقامة حفل العشاء السنوي لمراسلي البيت الأبيض والتحدث إليهم، ووصف الرئيس السابق دونالد ترامب بأنه كان “بلاءً مروعا”، كما سخر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبايدن هو أول رئيس يتحدث أمام المراسلين في هذا الحدث منذ عام 2016، الذي يتعرض فيه الرئيس لسخرية ودية أمام جمهور من الصحفيين، وذلك بعد توقف دام ست سنوات منذ عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد قاطع هذا العشاء منذ توليه السلطة عام 2016، ثم تم حظره أيضا مدة عامين بسبب تفشي وباء كوفيد19.

وتصدّر الممثل الكوميدي ومقدم برنامج The Daily Show تريفور نوح، الحدث الذي أقيم السبت.

ويحضر الحفل سنويا مشاهير بجانب صحفيين مشهورين ومسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى بالإضافة إلى المراسلين المعتمدين في البيت الأبيض، وهو تقليد صحفي أمريكي يعود إلى عام 1921.

وكان من بين المشاهير في حفل هذا العام كيم كارداشيان وبيت ديفيدسون ودرو باريمور وكريس تاكر.

وتحدث بايدن عن أنه أول رئيس أمريكي يحضر هذا الحدث منذ عام 2016، في إشارة ساخرة إلى الرئيس السابق دونالد ترامب، والذي وصفه بأنه كان “بلاء”.

وقال “هذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها رئيس هذا العشاء منذ ست سنوات. إنه أمر مفهوم، لقد عانينا من بلاء مروّع أعقبه عامان من كوفيد”.

وأضاف الممثل الكوميدي تريفر نوح عندما اعتلى المنصة في وقت لاحق: “إنه لأمر لطيف في الواقع أن يكون لديك مرة أخرى رئيس لا يهاب حضور عشاء مراسلي البيت الأبيض وسماع نكات عن نفسه”.

كما حصل الرئيس نفسه على نصيبه من السخرية.

وسخر نوح من بايدن قائلا: “منذ أن توليت المنصب، بدأت الأمور تتحسن حقا. الغاز ارتفع، الإيجار ارتفع، الطعام ارتفع. كل شيء”.

وأضاف الممثل الكوميدي “افتقار الرئيس بايدن إلى فلتر (مصفاة لانتقاء الكلمات) يؤدي به في بعض الأحيان إلى مواجهة مواقف بالغة الصعوبة”. وفي الشهر الماضي تسبب بايدن في لغط دولي غير مسبوق عندما قال إنه من الضرورة إزاحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من السلطة.

وعلق نوح على هذا قائلا: “كان الأمر مزعجا للغاية لروسيا. إلى أن أوضح لهم أحدهم أن بايدن لا ينفذ أي شيء من الأشياء التي يريدها”.

يأتي هذا العشاء بينما ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كوفيد19 في واشنطن في الأسابيع الأخيرة، وفقًا لبيانات من جامعة جونز هوبكنز.

وطلب المنظمون إجراء اختبار للضيوف للتأكد من خلوهم من الفيروس، وانسحب بعض كبار المسؤولين، بما في ذلك خبير الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فوسي، 81 عاما.

لم يحضر الرئيس العشاء في المساء، وحضر فقط برنامج المتحدثين.

في الأسابيع الأخيرة، لم يرتد بايدن قناعا (كمامة) في الغالب في الفاعليات المزدحمة بالحضور في البيت الأبيض، والتي كانت أقل حضورا من حفل مراسلي البيت الأبيض يوم السبت، الذي كان من المتوقع أن يستوعب حوالي 2600 شخص.

وسخر بايدن من مذيعي شبكة فوكس نيوز، الذين شارك العديد منهم في التشكيك في اللقاحات على الهواء، وطالبهم بإثبات حصولهم على التطعيم من أجل الحضور.

كما لم يستطع مقاومة توجيه ضربة موجعة للرئيس بوتين في تصريحاته الختامية، قبل أن يسلم المنصة لاستضافة نوح.

وقال بايدن مخاطبا تريفور، “الخبر السار حقًا هو، الآن يمكنك السخرية من رئيس الولايات المتحدة. وعلى عكس ما يحدث في موسكو، لن تذهب إلى السجن”.

المصدر : BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.