رئيس جماعة وجدة يتهرب من عقد اجتماعات المكتب واستياء عارم في صفوف موظفي الجماعة

رئيس جماعة وجدة يتهرب من عقد اجتماعات المكتب واستياء عارم في صفوف موظفي الجماعة

معلوم ان النظام الداخلي لجماعة وجدة أقر في أحد بنوده على ان اجتماعات مكتب الجماعة تعقد على الأقل مرتين في الشهر، ومعلوم أيضا أنه مرت قرابة شهر على عقد آخر اجتماع لمكتب جماعة وجدة ، دون أن  يدعوا الرئيس نوابه إلى عقد  اجتماع  آخر احتراما لمقتضيات القانون الداخلي .

يبدو أن رئيس الجماعة يدبر تحالفه مع فريق أغلبيته بمنطق رئيس المصلحة الخارجية والتسلسل الإداري الذي يحكم العلاقة بين الموظف ومسؤوله المباشر، وليس كشريك في التسيير مطالب بإطلاعه على حصيلة تدبير مرافق الجماعة و كذا مناقشة المشاكل التي تتخبط فيها المدينة وساكنتها  من خلال عقد اجتماعات المكتب  .

هذا   ليس كل شيئ حيث وفي خطوة غريبة أقدم رئيس الجماعة على الاستعانة بموظفيه في التكوين المهني مستغلا منصبه كمدير جهوي للتكوين المهني، للإشراف على تنظيم مباراة ترقية موظفي الجماعة ، هذه المباراة التي كانت دائما تنظم بإشراف من أطر الجماعة ، الأمر الذي  أثار استياء عارما في صفوف موظفي الجماعة الذين اعتبروا هذه الخطوة تشكيكا في كفاءتهم ونزاهتهم .

و السؤال المطروح  هو من سيؤدي  تعويضات  موظفي  التكوين  المهني الذين  أشرفوا على تنظيم هذه المباراة (تنظيم ، حراسة ..) ؟ وما رأي المديرة العامة للتكوين المهني وإنعاش الشغل في خلط مديرها الجهوي بوجدة بين مهامه الإنتدابية على رأس جماعة وجدة والمهنية على رأس مكتب التكوين المهني والمبني على منطق ” عظم خوك البخاري ” ؟؟؟؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *