وداع غير لائق لميسي

وداع غير لائق لميسي

إذا ما كان الأمر متوقعا فقد بات الآن رسميا، فقد ودع باريس سان جيرمان نجمه ليونيل ميسي، وإن لم يكن الوداع لائقا بصافرات الاستهجان وخسارة أمام كليرمون في المرحلة الأخيرة من الدوري.

وافتتح المدافع الإسباني سيرخيو راموس التسجيل لفريق العاصمة في الدقيقة 16 في مباراته الأخيرة أيضا قبل أن ينضم إلى قافلة المغادرين مع ميسي، وأضاف هداف الدوري كيليان مبابي الثاني (21 من ركلة جزاء).

ولكن كليرمون رد بثلاثية تناوب على تسجيلها يوهان غاستيان (24)، الجزائري مهدي زفان (45+1)، وغريجون كي (63) الذي أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 37.

وتوج مبابي هدافا للدوري الفرنسي للموسم الخامس تواليا مع 29 هدفا، ليعادل الرقم القياسي لجان بيار بابان الذي حقق لقب الهداف بين 1988 و1992 مع مارسيليا.

وقبيل مباراة كليرمون، أعلن سان جيرمان أن ميسي سيرحل عن صفوفه بعد اللقاء.

وقال نادي العاصمة في بيان “بعد موسمين في العاصمة، ستنتهي مغامرة ليونيل ميسي مع باريس سان جيرمان مع انتهاء موسم 2022-2023”.

وأشار النادي الباريسي المملوك قطريا إلى أن ميسي (35 عاما) سيشارك في آخر مباراة لسان جيرمان في الدوري هذا الموسم أمام كليرمون على ملعب “بارك دي برينس”.

– “أفضل لاعب في التاريخ” –

وأضاف سان جيرمان في بيانه “يود النادي أن يشكر بحرارة الفائز بالكرة الذهبية سبع مرات والفائز بالقميص الأحمر والأزرق بكأس الأبطال ولقبي دوري”.

ورد الأرجنتيني في البيان نفسه قائلا “شكرا للنادي ولمدينة باريس وسكانها على هذين العامين. أتمنى لهم التوفيق في المستقبل”.

ووصل ميسي إلى النادي الفرنسي في العام 2021 بصفقة انتقال مجانية من نادي برشلونة الإسباني، فلعب 74 مباراة، وسجل 32 هدفا، وقدم 35 تمريرة حاسمة.

ولكن “ليو” لم يكن قادرا على مساعدة الباريسيين في هدفهم الأسمى، وهو الفوز بدوري أبطال أوروبا.

ورغم ذلك، أضاف النادي الباريسي في بيانه أن “باريس سان جيرمان يفخر بأنه كان قادرا على أن يضم في صفوفه أفضل لاعب في التاريخ، ويتمنى بمشاعر صادقة، نجاحات عدة لليو في مسيرته”.

وبالتالي، فإن الأرجنتيني الذي حصل على استقبال الأبطال عندما استقدمه النادي ليمنحه القطعة المفقودة من أحجية دوري الأبطال، يرحل بعد عامين تحت سيل من صافرات الاستهجان من الجماهير، من دون تحقيق حلم الإدارة القطرية للفريق الفرنسي.

وفي مباراته الأخيرة، بدا وكأن ميسي أراد الانتقام من جماهير سان جيرمان والتي لطالما انتقدته بسبب الصراع “الخفي” بينه ونجم سان جيرمان والكرة الفرنسية كيليان مبابي، حيث غادر “البرغوث” احتفالات فريق العاصمة الفرنسية قبل نهايتها ودن أن يلف مع زملائه حول الملعب لتحية الجماهير.

غادر إذن ميسي ملعب “حديقة الأمراء” في تجربة يمكن اعتبارها غير ناجحة ولكن “البرغوث” ترك في فرنسا وراءه بعض اللمحات من عبقريته الكروية.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *