أزمة الطاقة تلقي بظلالها على المياه في فرنسا

أزمة الطاقة تلقي بظلالها على المياه في فرنسا

اشتكى المواطنون الفرنسيون من الارتفاع الكبير في أسعار فواتير المياه في البلاد، بعد أن ألقت أزمة الطاقة وارتفاع الأسعار بظلالهما على قطاع المياه.

ووفقا لوكالة “فرانس 3”: “الأمر كله يتعلق بأنظمة معالجة المياه التي تستهلك الكثير من الكهرباء باهظة الثمن، وارتفاع أسعار المواد الخام مثل الكلور والكربون المنشط”.

وأبدى جان بيير تيبو، أحد سكان مدينة توري الفرنسية، في مقابلة مع القناة تلفزيونية، انزعاجه من ارتفاع سعر المتر المكعب من المياه في عام 2022 بنسبة 11% مقارنة بعام 2021.

ووفقا للمدير العام لمركز معلومات المياه ماريليس ماك، بلغ متوسط ​​تكلفة المتر المكعب من المياه 4.3 يورو، بمعدل يورو واحد في اليوم لكل أسرة.

وأكد مدير مركز معلومات المياه، أن هذه التعريفات زادت في بعض الأماكن وتراوحت الزيادة بين 5 و60%.

وتواجه القارة الأوروبية أزمة طاقة غير مسبوقة، بعدما صعد الغرب من ضغوط العقوبات على روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا، مما أدى إلى زيادة أسعار الكهرباء والوقود والمواد الغذائية في أوروبا والولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *