رئيس الوزراء البريطاني يجتمع بأعضاء حكومته غداة نجاته من تصويت بسحب الثقة

رئيس الوزراء البريطاني يجتمع بأعضاء حكومته غداة نجاته من تصويت بسحب الثقة

عقد اجتماع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وأعضاء حكومته، غداة نجاته من محاولة بعض نواب حزبه الحاكم سحب الثقة منه.

وبالرغم من المآخذ التي تؤخذ علي تلك الحكومة كارتفاع المعيشة وفضيحة “بارتي غيت”التي أثارت استياء واسعا، وبالرغم من أن عدد أصوات النواب المحافظين الراغبين بإزاحته من زعامة الحزب بلغ في تصويت يوم أمس الإثنين 40% (148 نائباً) إلا أن بوريس جونسون الذي طالما رفض دعوات الاستقالة مستمر في منصبه بعدما خرج من عملية التصويت حائزا على دعم 59% من نواب حزبه ( 211 نائباً).

وفي تعليقه على نتيجة التصويت، قال وليام هيغ ، زعيم حزب المحافظين السابق ، إن جونسون نجا بالرغم من أن حجم الرفض له مرتفعا مقارنةً بكثير من أسلافه الذين خفق بعضهم في ذات الاختبار.

أما جونسون فقد وصف النتيجة بأنها “مقنعة” وقال إن الحزب لديه الآن فرصة للاتحاد والمضي قدمًا وهو الهدف الذي طالما تشبث به أمام حالة السخط العام الفترة الماضية ضده، بعد ما تكشف من خروقات وقت الإغلاق المرتبط بتفشي كورونا في المملكة (فضيحة “بارتي غيت” ).

وقد عبر جونسون عن رغبته في المضي قدما من خلال دعوته مرارا وتكرارا إلى جر كل الانتقادات ضده والتي أعتذر عنها إلى خط النهاية ومن ثم كان ترحيبه بإجراء التصويت الذي اعتبره كفيلا، في حال نجاته منه، أن يصل به لهذة النتيجة إذ لا يمكن بموجب القواعد الحالية، طلب سحب الثقة منه مجددا لمدة عام واحد على الأقل.

المصدر : BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.