الرئيس الأوكراني السابق بورشنكو يغادر البلاد بعد منعه مرتين من اجتياز الحدود

الرئيس الأوكراني السابق بورشنكو يغادر البلاد بعد منعه مرتين من اجتياز الحدود

أعلن الرئيس الأوكراني السابق بترو بوروشنكو، المعارض للرئيس الحالي فولوديمير زيلينسكي، اليوم الإثنين أنه سُمح له بمغادرة البلاد بعد أن مُنع من اجتياز الحدود مرتين في نهاية الأسبوع الماضي.

وقال مكتب بورشنكو “بعد ضغوط من نواب البرلمان الأوروبي وأعضاء في حكومات دول الاتحاد الأوروبي، تمكن بترو بوروشينكو من السفر إلى الخارج للمشاركة في قمة ومؤتمر حزب الشعب الأوروبي في روتردام”، حسب وكالة فرانس برس.

وأكد المصدر نفسه أنّ بوروشنكو أبرز خلال اجتيازه الحدود “الوثائق نفسها التي أبرزها لدى منعه من المرور في المرتين السابقتين”. وقال حزب “التضامن الأوروبي” الذي يرأسه بوروشنكو إنه “مقتنع بأن السلطات تعمّدت منع الرئيس السابق من الذهاب إلى اجتماع الجمعية البرلمانية لحلف شمال الأطلسي في فيلنيوس”.

وكان بوروشنكو سيدعو خلال الاجتماع “إلى تزويد أوكرانيا بخطة عمل للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي خلال قمة مدريد في يونيو/حزيران من هذا العام”.

استلم بوروشنكو رئاسة أوكرانيا من عام 2014 إلى 2019، وحزبه هو ثاني أكبر حزب في برلمان البلاد.

ويتهم القضاء الأوكراني بوروشنكو بـ”الخيانة العظمى”، وقد منع في يناير/ كانون الثاني من مغادرة البلاد، وتشتبه السلطات بأنه أقام خلال فترة رئاسته علاقات تجارية مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرقي البلاد. كما يُتهم بوروشنكو بـ”الفساد” الأمر الذي ينفيه حلفاؤه ويعتبرون أن الاتهامات أسبابها سياسية.

المصدر : BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.