متمردون يهاجمون قاعدة عسكرية في الكونغو

متمردون يهاجمون قاعدة عسكرية في  الكونغو

قال مسؤولون كونغوليون إن متمردي حركة 23 مارس (إم 23) اقتحموا معسكرا ضخما للجيش شرقي البلاد، بعد أيام من الاشتباكات معه.

وتواصلت الاشتباكات حتى اليوم في قاعدة بمقاطعة، كيفو، شمالي الكونعو والتي تبعد 40 كيلومترا من غوما عاصمة المقاطعة.

وقال نائب المتحدث باسم الجيش، الجنرال سيلفان إكنجي: “لا توجد هدنة، القتال لا يزال مستمرا هذا الصباح على الجبهات نفسها كما حدث يوم أمس”.

ونقلت “أسوشيتد برس” عن أحد المقيمين في قاعدة، رومانغابو، في المقاطعة أن “أصوات تبادل إطلاق النار تسمع هناك منذ الصباح الباكر” وأن “الجيش يسعى إلى استعادة السيطرة الكاملة على رومانغابو”، ووصف الوضع هناك بأنه “حرج للغاية” منذ ليل الأربعاء.

وكان الجيش أكد في وقت سابق أن المتمردين هاجموا مواقعه في منطقتي نيراغونغو وروتشورو.

يذكر أن حركة 23 مارس، هي مجموعة عرقية من “التوتسي” تعارض حكومة الكونغو، استولت على مدينة غوما التي يزيد عدد سكانها على مليون نسمة لمدة شهر تقريبا.

وتمكنت قوات الأمم المتحدة وجيش الكونغو من طرد الحركة من غوما، وفر العديد من المتمردين إلى رواندا وأوغندا قبل اتفاق سلام أبرم عام 2013.

 

المصدر: “أسوشيتد برس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.