متحف اللوفر: السلطات الفرنسية توجه تهما بالتزوير لمدير سابق

متحف اللوفر: السلطات الفرنسية توجه تهما بالتزوير لمدير سابق

اتهمت محكمة فرنسية الرئيس السابق لمتحف اللوفر في باريس جان لوك مارتينيز بالتآمر والمشاركة في عمليات إخفاء أصول القطع الأثرية التي يعتقد أنها هربت من مصر خلال انتفاضات “الربيع العربي”.

ويقول المحققون الفرنسيون إن جان لوك اتهم بالتواطؤ في التزوير، ووجهت إليه التهم عند اقتياده للتحقيق.

وتحقق السلطات الآن إن كان قد أغفل المنشأ عمدا.

وبدأت السلطات الفرنسية بالتحقيق في القضية في عام 2018. وتدور القضية حول خمس قطع أثرية تصل قيمتها إلى 8.5 مليون دولار

وتشمل المسروقات النادرة قطعة أثرية نادرة من الغرانيت الوردي تصور الملك توت عنخ آمون. وكان مارتينيز مسؤولاً عن متحف اللوفر في باريس من 2013 إلى 2021.

المصدر : BBC

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.