الحكومة في واد و وزارة الصحة و ” لارام” في واد آخر

الحكومة في واد و وزارة الصحة و ” لارام”  في واد آخر

رغم مرور أزيد من سنتين على ظهور جائحة ” كورونا” لا زال التخبط هو السائد بشأن شرح إجراءات ” كورونا” من قبل الحكومة المغربية ووزاراتها وكذا المصالح التابعة لها .

هكذا فقد خلفت البلاغات المتناقضة في مضمونها  و الصادرة عن كل من الحكومة المغربية ووزارة الصحة والخطوط الملكية المغربية بشأن شروط ولوج التراب الوطني،  ارتباكا كبيرا لدى العديد من المواطنين المغاربة بمختلف مطارات العالم .

ففي الوقت الذي اكد فيه بلاغ الحكومة أمس الثلاثاء على  إلغاء اعتماد اختبار الكشف PCR من أجل الدخول إلى الأراضي المغربية، أكدت شركة  الخطوط الجوية الملكية ، صباح اليوم الأربعاء،  أن المسافرين البالغين من العمر 6 سنوات فما فوق مخيرون بين بالإدلاء بجواز التلقيح أو اختبار الـPCR سلبي لأقل من 48 ساعة، وهو ما فندته ضمنيا  وزارة الصحة  في بلاغها الصادر كذلك  اليوم الأربعاء  حيث أكدت على أن أن الأطفال دون 12 سنة هم من سيعفون من جميع شروط ولوج التراب الوطني، مشددة على أن  ولوج التراب الوطني يستلزم تقديم جواز تلقيح ساري المفعول أو نتيجة اختبار PCR لا تتجاوز مدته 72 ساعة.

هذا  وقد سارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى مهاجمة الحكومة المغربية بتدوينات شديدة اللهجة استنكروا خلالها العبث والتناقض غير المبرر في قراراتها ، دون اكتراث لمعاناة المواطنين المغاربة الدين وجدوا نفسهم وهم بمختلف مطارات العالم في حيرة من امرهم بشأن شروط ولوج تراب وطنهم الأم .

المصدر : بلادي أون لاين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.