” سينما” النائب السابع لرئيس جماعة وجدة

” سينما” النائب السابع لرئيس جماعة وجدة

وصف عضو من الأغلبية المسيرة لجماعة وجدة ما قام به النائب السابع لرئيس جماعة وجدة عن حزب الأصالة والمعاصرة ،  أمس الخميس، خلال الجلسة الثانية من الدورة العادية لشهر ماي ب ” السينما” حيث انتفض ضد التصويت للنقطة المتعلقة بدعم ” كوفيد” الدي خصصته وزارة الداخلية لشركة النقل الحضري بوجدة ، بل أكثر من دلك انسحب رفقة أعضاء آخرين من الجلسة قبل أن يعود إليها برفقتهم بعد تحرك حرارة الهواتف .

ذات العضو أكد أن تصرف النائب السابع الذي لم يرق لممثل السلطة المحلية لم يكن من باب الغيرة على الساكنة أو احتجاجا على خدمات شركة النقل الحضري ،  وإنما لغاية في نفس يعقوب، مضيفا بأن عدد من الأعضاء عبروا صراحة عن مواقفهم المتقدة لخدمات الشركة وبعد دلك صوتوا لفائدة نقطة دعم الشركة  .

وشدد دات العضو بأن سلوك النائب المدكور لا يشرف حزب الأصالة والمعاصرة التي أكدت قيادته على ضرورة الإنضباط لتحالف الأغلبية والتصويت لفائدة نقط جدول الأعمال، مضيفا بأنه علاوة على تصرفه الدي يضرب في الصميم توجهات القيادة،  فإنه يعيد بنا الأدهان إلى التجربة السابقة المريرة لفريق الأصالة والماصرة داخل جماعة وجدة،  حيث عانى الفريق من انقسامات وخلق أجنحة بداخله ، وهو ما ظهر أمس من خلال انسحابه رفقة 6 أعضاء وهو ما يعني  أن جناحا قد شكل داخل الفريق الأمر الدي  سيدخل هدا الأخير مرة أخرى في دوامة الصراعات وخلق الأجنحة والأجنحة المضادة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.