بلاغ عميد كلية الطب والصيدلة بوجدة وتحوير اتجاه النقاش

بلاغ عميد كلية الطب والصيدلة بوجدة وتحوير اتجاه النقاش

أصدرت عمادة كلية الطب والصيدلة بوجدة بلاغا تعبر من خلالها عن إهتمامها البالغ بالنقاش الدائر حول المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة ، معبرة عن استعداددها التام لتقريب وجهات النظر بين إدارة المستشفى الجامعي محمد السادس بوجدة من جهة ، و المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي لأساتذة كلية الطب والصيدلة من جهة أخرى .

يبدو أن عمادة كلية الطب والصيدلة التي تريد أن تتقمص  دور برنامج ” الخيط البيض” ولكن بعد خراب مالطا تهدف من وراء هذا البلاغ ، حسب المراقبين، إلى تحوير اتجاه النقاش المتعلق بصراع نقابي داخلي بين أساتدة وأعضاء بمكتب نقابي معين إلى معركة بين المكتب المحلي لنقابة كلية الطب والصيدلة والمستشفى الجامعي محمد السادس الذي أقحم في  هذا الصراع عنوة  بحكم  اشتغال اساتدة من دات المكتب بالمستشفى .

هو خطأ فادح أرتكبته عمادة الكلية بإعتبارها مؤسسة رسمية بإصدارها هكذا بلاغ (يمؤسس الصراع بين أساتدة ومؤسسة المستشفى الجامعي )، لكن السؤال المطروح حول توقيت والغاية من إصدار هذا البلاغ وبهدا المضمون (تحوير اتجاه النقاش وهو ما بعد خطأ فادحا ارتكبته عادة الكلية لأنه يمؤسس الصراع) الذي يورط عمادة كلية الطب والصيدلة أكثر مما يجعلها في منأى من “النقاش الدائر “حسب تعبير البلاغ  ؟؟؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.