” أنْتِ مَمْرَبْيَاشْ ؟! “.. رئيس جماعة وجدة يهين مستشارة من الأغلبية

” أنْتِ مَمْرَبْيَاشْ ؟! “.. رئيس جماعة وجدة يهين مستشارة من الأغلبية
خلال اجتماع لجنة المرافق العمومية ليوم الأربعاء الماضي، خرج رئيس جماعة وجدة محمد العزاوي عن نص احترام الأعضاء واستعمل قاموسا خارج اللباقة والاحترام وذلك في حق مستشارة عن فريق الأغلبية تنتمي إلى حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية.
غرف محمد العزاوي من قاموس ” زنقوي ” واستعمل لغة ساقطة حين قال للمستشارة ” أنت ممربياش ؟؟ “.
فإذا كان نعت الرئيس للمستشارة فيه سب وقذف فهو حكم قيمة لأن الرئيس لايعرف أصلا من تكون السيدة ومن هما والديها اللذان كابرا وتعبا من أجل أن تحصل المستشارة على منصبه كإطار بكلية الطب.
كلام رئيس مجلس جماعة وجدة هو إهانة أولا وأخيرا للمجلس وللمرأة المغربية  و هو سلوك مرفوض من قبل رئيس من المفروض فيه التصرف باحترام وتقدير.
ويبدو أن بعض منتخبي حزب التجمع الوطني للاحرار تأثروا كثيرا بخطاب رئيس حزبهم الذي سبق له وان صرح على الملىء بأن المغاربة ” خاصهم إعادة التربية”.
ووفق مصادرنا فإن المستشارة المعنية بتهجم محمد العزاوي والتي قررت اللجوء إلى القضاء  تعيش حالة نفسية صعبة ولم تكن تنتظر من رئيس المجلس نعتها بتلك الصفات لانه أهان والديها أولا ومحيطها ثانيا.
ومن المنتظر أن تتخد زميلات المستشارة بالمجلس موقفا صارما ضد الرئيس خلال دورة ماي المقبلة كما أن جمعيات نسائية ستتدخل على خط هذا السلوك النشاز والتصرف المشين الذي فيه  إهانة المرأة المغربية  دون موجب حق.
ويبدو أن عزلة رئيس جماعة وجدة ماضية نحو أفق غامض بعدما انفض من حوله أغلب أعضاء حزب التجمع الوطني للاحرار وانضاف إليهم أعضاء فريق حزب الاستقلال الذين رفضوا التفويضات المعاقة وهو ما ينذر بسنوات عجاف من داخل مجلس جماعة وجدة في ظل استمرار شد الحبل بين الرئيس واغلبيته من جهة، والرئيس والمعارضة، علنا كذلك أن العديد من الموظفين ضاقوا درعا بتدخلات الرئيس التي لا معنى لها حيث بات يخلط بين الإداري والسياسي وما هو من صميم عمل الإدارة في استقلال تام عن الرئاسة وما يمنحه القانون للرئيس ومكتبه في الرقابة و المصاحبة.
بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.