الهيئة الوطنية للأطباء تبحث في ظروف وفاة طالب إفريقي خضع لعملية جراحية بمصحة خاصة بوجدة

الهيئة الوطنية للأطباء تبحث في ظروف وفاة طالب إفريقي خضع لعملية جراحية بمصحة خاصة بوجدة

علم موقع ” بلادي أون لاين” من مصادر مطلعة  أنه بناء على شكاية مقدمة من جهات حقوقية راسلت الهيئة الوطنية للأطباء مجلس هيئة اطباء جهة الشرق ودلك من أجل إيفادها بتقرير مفصل حول ظروف وملابسات وفاة طالب ينحدر من ساحل العاج خضع لعملية جراحية بمصحة خاصة بوجدة .

وتعود تفاصيل الواقعة  حسب ذات المصادر إلى  شهر يونيو 2021 حيث تم توجيه الطالب من طرف احد الأطباء الممارسين بالمستشفى الجامعي محمد السادس إلى مصحة خاصة بوجدة من أجل إجراء عملية جراحية بسيطة كان من الممكن إجراؤها بالمستشفى الجامعي في ظروف مثالية وبالمجان علما بأن المعني كان طالبا ويتوفر على التغطية الصحية الجامعية .

لكن العملية التي اجريت له بالمصحة الخاصة لم يكتب لها النجاح ليتم نقله بواسطة سيارة اسعاف في ظروف صحية صعبة الى مستشفى الفارابي ، حيث تم رفض استقباله من طرف أحد مسؤولي المستشفى الذي عاين الطالب واكتشف انه يحمل أثر تدخل جراحي حديث ، ليلفط هذا الاخير أنفاسه الاخيرة بعد أيام في ظروف أقل ما يقال عنها أن تستدعي البحث في ملابساتها، وهذا ما يكون قد ذهبت إليه الهيئة الوطنية للأطباء وذلك من أجل الوقوف حول حقيقة هذه الوفاة وهل هي وفاة طبيعية أو ناجمة عن تقصير وإهمال  من الطاقم المعالج .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.