البرلمان العربي يدين الانتهاكات الخطيرة والمستمرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي فى المسجد الاقصى

البرلمان العربي يدين الانتهاكات الخطيرة والمستمرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي فى المسجد الاقصى

أدان العربي الانتهاكات الخطيرة والمستمرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي فى المسجد الاقصى واعتداءاتها على المصلين والمقدسيين المرابطين على أرضهم، والتي أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى الفلسطينيين واعتقال المئات.

وأكد البرلمان العربي في بيان توج اجتماعه الطارئ أمس السبت بالقاهرة رفضه للانتهاكات الإسرائيلية التي يتعرض لها المسجد الأقصى والمقدسات والمقدسين المرابطين فيه منذ بداية شهر رمضان الكريم، والتي تمثل استفزازا لمشاعر الملايين من المسلمين حول العالم، وانتهاكا لحقوق الإنسان ومصادرة لحرية العبادة، كما تمثل تهديد للأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأبرز أن المحاولات الممنهجة التي تقوم بها قوة الاحتلال من أجل تهويد مدينة القدس، تمثل انتهاكا صارخا واستخفافا شديدا بالقانون الدولي وكافة قرارات الشرعية الدولية، التي تؤكد جميعها على عدم المساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم لمدينة القدس، بوصفها مدينة واقعة تحت الاحتلال. وفي هذا السياق دعا رئيس البرلمان العربي عادل العسومي الأمين العام للأمم المتحدة ومفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان ورئيس الاتحاد البرلماني الدولي ورؤساء البرلمانات الاقليمية ومدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة للتحرك الفوري وتحم ل مسؤوليتهم القانونية والإنسانية والأخلاقية في التصدي للجرائم والاعتداءات الغاشمة التي تقوم بها قوة الاحتلال، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في مدينة القدس، وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة. وجدد العسومي مطالبة البرلمان العربي، المجتمع الدولي بالتحرك بشكل عاجل وفوري من خلال منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن من أجل توفير وضمان الحماية اللازمة للشعب الفلسطيني ووقف الانتهاكات ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة. وثم ن مكتب البرلمان العربي في اجتماعه مخرجات الاجتماع الطارئ للجنة الوزارية المكلفة من جامعة الدول العربية بالتحرك الدولي لمواجهة السياسيات والإجراءات غير القانونية التي تقوم بها قوة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، والتي عقدت اجتماعها الخميس الماضي، برئاسة المملكة الأردنية الهاشمية، مشيدا بالجهود الكبيرة والتحركات التي تقوم بها جامعة الدول العربية في هذا الصدد. كما ثم ن مكتب البرلمان العربي مواقف القادة العرب ودورهم في دعم صمود ونضال الشعب الفلسطيني في مواجهة الانتهاكات التي تقوم بها قوة الاحتلال، والدفاع عن حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وأشاد المكتب ب “الصمود البطولي والتضحيات الباسلة للشعب الفلسطيني في مواجهة عنف وغطرسة القوة القائمة بالاحتلال، والذي ي ثبت للعالم أجمع أن عزيمة وإرادة صاحب الحق لن تنكسر أبدا”، مؤكدا أن الانتهاكات الممنهجة والاعتداءات المستمرة التي تقوم بها قوات الاحتلال، لن تنجح في إخضاع الشعب الفلسطيني أو تدفعه إلى الاستسلام واليأس، وإنما ستزيده إصرارا في الدفاع عن حقوقه المشروعة.

بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.