إعدام أقدم سجين في تكساس

إعدام أقدم سجين في تكساس

نفذت السلطات الأمريكية، حكم الإعدام بأقدم سجين محكوم عليه بالإعدام في تكساس لقتله ضابط شرطة في هيوستن قبل ما يقرب من 32 عاما.

وتم إعدام كارل واين بونتيون، 78 عاما، في سجن الولاية في هنتسفيل.

يذكر أنه أدين بتهمة إطلاق النار المميت في يونيو 1990 على ضابط شرطة هيوستن جيمس إيربي.

ورفضت المحكمة العليا الأمريكية طلبا من محامي المتهم لوقف إعدامه.

وقال بونتيون قبيل تنفيذ حكم الإعدام: “أردت أن تعرف عائلة إيربي شيئا واحدا فقط هو أنني أشعر بالندم على ما فعلته”. مضيفا: “آمل أن أراك في الجنة يوما ما وعندها سأعانقك كثيرا”.

ونفذ حكم الإعدام بجرعة مميتة من عقار بنتوباربيتال المهدئ القوي، حيث أعلنت وفاة بونتيون بعد 13 دقيقة من تلقي الجرعة.

وقام عشرات من راكبي الدراجات النارية، بتسريع محركاتهم بصوت عال أثناء تنفيذ الإعدام ، وكان صوت الهدير مسموعا بوضوح في غرفة الإعدام.

وكان بونتيون في حالة الإفراج المشروط لمدة ستة أسابيع فقط عندما أطلق النار على إيربي البالغ من العمر 37 عاما في عام 2009، إذ عرف عن بونتيون سجله الإجرامي الكبير، ورغم إلغاء محكمة الاستئناف حكم بونتيون، لكن هيئة محلفين أخرى حكمت عليه بالإعدام بعد ثلاث سنوات.

وقالت أرملة الضابط، مورا إيربي، بعد مشاهدة إعدام بونتيون: “أشعر بالسعادة. أنا آسفة لأن أحدهم مات. لكنني لم أفكر فيه كشخص، لقد فكرت فيه كشيء”.

وبإعدامه، أصبح بونتيون أكبر شخص يعدم في تكساس منذ أن رفعت المحكمة العليا الحظر الذي فرضته على عقوبة الإعدام في عام 1976.

المصدر: ABC NEWS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.