نائب من الأحرار يصفع رئيس جماعة وجدة بسبب ” التفويضات المعاقة”

نائب من الأحرار يصفع رئيس جماعة وجدة بسبب ” التفويضات المعاقة”
أفادت مصادر جد مطلعة لموقع ” بلادي أون لاين” أن نائب رئيس جماعة وجدة محد بنعيني أحد أبناء حزب التجمع الوطني للاحرار بوجدة رفض بشكل مطلق التفويض المقدم له من قبل الرئيس معتبرا ذلك غير ذي أهمية.
ويعتبر محمد بنعيني أحد أبناء حزب التجمع الوطني الأحرار وأبوه واحد من مؤسسي الحزب بوجدة تحمل العديد من المسؤوليات وكان قريب جدا من زعماءه وعلى  رأسهم مؤسس الحزب أحمد عصمان.
وتابع مصدرنا أن بنعيني اعتبر تكليفه بجزء من قسم الشرطة الإدارية (قطاع ودا الناشف) وفي التوقيع فقط ، هو  احتقار لكفاءات الحزب وتعبير من الرئيس عن رغبته الاستفراد بشؤون المجلس وتركيز جميع السلط والتفويضات بيده (التعمير ، الممتلكات، التسيير المالي والإداري والتوقيع في جميع الأقسام ).
وذهب العديد من المعلقين على هذا القرار كون محمد بنعيني كان يستحق تفويضا في قسم التعمير أو قسم الممتلكات التي خاز الرئيس أختامها لوحده دون أن يشارك حزبه وحلفاءه في عملية توزيعها.
وعبر العديد من قدماء مناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار عن امتعاضهم من السلوك الاقصائي للرئيس وتهميشه للحزب واطره ومنتخبيه وهو القادم من الصفوف الأخيرة للحزب ولم يعرف عنه أي نشاط حزبي علني اللهم إعلان نية الانتماء للأحرار.
ويوجد رئيس جماعة وجدة محمد العزاوي في وضع لا يحسد عليه بعد مقاطعة حليفه حزب الاستقلال لإجتماعاته وغضب مستشاري وأعضاء حزب التجمع الوطني للأحرار الذين اختاروا منذ مدة الغياب عن اجتماعات المكتب وعدم رضاهم عن الطريقة التقليدية التي يعتمدها الرئيس في التعامل مع الأعضاء والحلفاء.
ويبدو كما قلنا سابقا ان محمد العزاوي لم يستطع الخروج من تحت جلباب المسؤول الإداري في الوقت الذي يتحمل فيه مسؤولية تدبير الشأن العمومي التي تتطلب مسطرة سياسة مرنة تحترم التحالف السياسي وتحمل المسؤولية كاملة للشركاء.
بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.