الرباط : خبراء وسفراء مغاربة وأجانب يقاربون دور العدالة الجنائية في حماية حقوق الإنسان

الرباط : خبراء وسفراء مغاربة وأجانب يقاربون دور العدالة الجنائية في حماية حقوق الإنسان
من المعلوم أن دعائم العدل تقوم على احترام حقوق الإنسان، وهذا ما أكده الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في ديباجته التي جاء فيها (…. أن الإقرار بما لجميع أعضاء الأسرة البشرية من كرامة أصيلة فيهم من حقوق متساوية وثابتة يشكل أساس الحرية والعدل والسلام في العالم فمن حق الإنسان أن يتمتع بحقوق أساسية لا يجوز للتشريعات الوضعية  أن تخالفها أو تعتدي عليها أو تنتقص منها…)، كما أن حلقة المحاكمة تتكون من ثنائي الخصوم مشتكي ومشتكى به، وقاضي يفصل بينهما بما يمتلكه من حجج وبراهين، يبني عليهما حكمه -محاولا ضمان حقوق الجميع، وبدرجة أكثر المتهم الموضوع في سلاسل التهم الموجهة إليه- بدون تشديد ولا ليونة، حفاظا على ضمانات المتهم التي منحته المواثيق الدولية  مع احترام آليات تحقيق العدالة الجنائية من لدن المحكمة الناطقة بالحكم
وفي هذا الإطار تنظم كلية العلوم القانونية والاقتصادية والإجتماعية السويسي بالرباط خلال الأسبوع الثاني من شهر ماي المقبل ، ندوة دولية حول موضوع “العدلة الجنائية وحقوق الإنسان ” ، وذلك بمشاركة خبراء وسفراء مغاربة وأجانب وكذا  شخصيات وازنة في المجال الحقوقي والقانوني  .
وستتم خلال هذه الندوة التي تنظمها الكلية مع شركاء آخرين، تقديم مداخلات وتناول تجارب متعددة من بينها المغربية في مجال تحصين حريات وحقوق الأفراد في مواجهة أجهزة العدالة الجنائية ، حيث تعد المملكة المغربية  من بين الدول التي ارتأت أن تحذو حذو الركب الحضاري، حيث صادقت ووقعت على اتفاقيات دولية ، وذلك كله من أجل ترسيخ بناء دولة الحق والقانون باستحضار تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وقيم المجتمع المغربي،
المصدر : بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.