مطالب بكشف حقيقة مقتل وحرق مواطن مغربي بالجزائر…!!

مطالب بكشف حقيقة مقتل وحرق مواطن مغربي بالجزائر…!!

سليم الهواري

فتحت، اليوم الأربعاء 13 ابريل 2022، محكمة الجنايات التابعة لمجلس ‏قضاء عنابة، قضية مقتل مغربي، والتنكيل بجثته بعد حرقها على مستوى إحدى المناطق الغابية التابعة لبلدية “سرايدي” بولاية عنابة بالجزائر، من طرف، أشخاص (قيلآنذاك انهم عصابة تحمل الجنسية المغربيّة) وهي القضية التي اهتز لها الرأي العام السنة الماضية، وبالضبط في 10 من شهر يناير2021…

وحسب مصادر إعلامية فقد بلغ عدد المتهمين بجريمة القتل، 14 شخصا من بينهم 3 نساء، قاموا بتكبيل يد الشاب المغربي ورقبته وإشعال النار في جسده وتركه يصارع الموت إلى غاية أن لفظ أنفاسه الأخيرة..

الغريب في أمر مقتل وحرق هدا المواطن المغربي – الذي كان مقيما بالمنطقة لمدة سنة  قبل ان يختفي في ظروف غامضة – ، أنه عكس ما تم تداوله من طرف الاعلام الجزائري كون ان عصابة مغربية كانت وراء هده الفاجعة، الا ان الوقائع اظهرت ان الضحية تمت تصفيته من اشخاص جزائريون، ينحدرون من ولاية عنابة وأم البواقي وتلمسان، وجاء ذلك بناء على شهود عيان من ساكنة المنطقة، كون انهم شاهدوا بالقرب من مسرحية الجريمة سيارة من نوع هونداي –أي 10- ، وبها عدةأشخاص ذكور، من بينهم ثلاث نساء، وبرفقتهم طفلة صغيرة عمرها حوالي العامين، و بعد التحريّات لمعرفة هويّة الأشخاص الذين شوهدوا بمسرح الجريمة ، تم الوصول إلى السيارة  المشبوهة وإلقاء القبض على مجموعة من الأشخاص من جنسية جزائرية، تبيّن ضلوعهم في جريمة القتل..

وتجدر الإشارة أنّ هؤلاء قد مثلوا اليوم الأربعاء أمام هيئة محكمة الجنايات بمجلس قضاء عنابة التي تابعتهم بتهمة المشاركة في جريمة القتل …

وارتباطا بهذه الجريمة الوحشية التي طالت مواطن مغربي الذي ينحدر من مدينة خنيفرة، هناك مطالب لكشف حيثيات هذه الفاجعة التي المت بعائلة الضحية، فهل ستتحرك السلطات والجهات المهتمة بقضايا مغاربة العالم، الدخول على الخط للكشف عن الجريمة المشبوهة، بعدما اكدت المحكمة هوية المتورطين من جنسية جزائرية…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.