مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة كبرى لجراحة المياه الزرقاء وحملة طبية متعددة التخصصات بجرادة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن تنظم حملة كبرى لجراحة المياه الزرقاء وحملة طبية متعددة التخصصات بجرادة

تواصل مؤسسة محمد الخامس للتضامن برنامجها للحملات الطبية للقرب، بتنظيم حملة كبرى لجراحة المياه الزرقاء ومتعددة التخصصات في الفترة من 14 إلى 18 أبريل بجرادة.

وستستفيد من هذه العملية التضامنية الجديدة، وفق ما أفاد به بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، الساكنة المعوزة من جرادة والمناطق المجاورة التابعة لإقليم جرادة والتي تعرف انتشارا لأمراض الجهاز التنفسي، ولا سيما مرض الانسداد الرئوي المزمن والتسمم الناتج عن السيليكون.

وسيتم تنفيذ الحملة في موقعين للتدخل هما: المستشفى الإقليمي لجرادة حيث سيتم إجراء عمليات جراحية للمياه الزرقاء لفائدة 250 مستفيدا، وسيتم في آن واحد إجراء الفحوصات الطبية العامة والمتخصصة بميدان الأمل المتواجد بساحة جرادة المركزية. كما سيتم فحص وتشخيص الأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية وتركيب الأطراف الاصطناعية، فضلا عن تقديم الأدوية مجانا للساكنة المستفيدة.

وأوضح البلاغ أن هذه الحملة تنظم بشراكة مع المندوبية الإقليمية للصحة بجرادة، والمديرية الجهوية للصحة بوجدة، والمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة، والمعهد العالي للمهن التمريضية والتقنيات الصحية في وجدة (ISPITS)، والجمعية المغربية الطبية للتضامن والمركز الوطني محمد السادس للمعاقين بسلا والسلطات المحلية.

وأشارت المؤسسة إلى أنه لإنجاح هذه المبادرة، تم تسخير موارد بشرية وتقنية كبيرة منها 101 طبيبًا 12 جراحًا و13 طبيبا عامًا و76 طبيبا متخصصًا (من العاملين سواء بالمركز الاستشفائي الجامعي في وجدة والمركز الوطني محمد السادس للمعاقين وبالمستشفى الإقليمي بجرادة أو بالقطاع الخاص في وجدة) و30 ممرضًا وتقنيا بالإضافة إلى 8 مساعدات اجتماعيات، لضمان الاستقبال الجيد والرعاية الطبية المجانية ذات جودة.

أما بالنسبة للوسائل التقنية، فبالإضافة إلى 7 وحدات متنقلة والصيدلية التي خصصتها المؤسسة، تم توفير 4 وحدات متنقلة إضافية من قبل الجمعية المغربية الطبية للتضامن (وحدة لجراحة العيون) ووفرت المديرية الجهوية للصحة بوجدة 3 وحدات لطب وجراحة العيون وأمراض النساء والتصوير الشعاعي للثدي بالإضافة إلى غرف العمليات في المستشفى الإقليمي بجرادة.

بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.