السودان .. مقتل متظاهر برصاص قوات الأمن

السودان .. مقتل متظاهر برصاص قوات الأمن

قالت منظمة طبية سودانية غير حكومية مؤيَدة لعودة الديمقراطية في البلاد إن متظاهرا قد قُتل أمس الأربعاء بولاية الخرطوم نتيجة قمع القوات الامنية مسيرات إحياء يوم 6 أبريل/نيسان 1985 الذي أسقط فيه السودانيون الرئيس السابق جعفر نميري، وبمناسبة ذكرى إعتصام شعبي نظموه في 6 أبريل/نيسان من عام 2019 أمام مقر قيادة الجيش، أدى إلى الإطاحة بنظام الرئيس عمر البشير.

وذكرت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان أن القتيل هو الطيب عبد الوهاب، وأنه يبلغ من العمر 19 عاما واتهمت اللجنة قوات الأمن بإطلاق الرصاص الحي عليه أثناء مشاركته في مسيرة في منطقة شرق النيل.

وبلغ عدد الإصابات بحسب اللجنة 78 على أقل تقدير، من بينها إصابات بالرصاص الحي، وإصابات بسلاح خرطوش، وبعبوات الغاز المسيل للدموع، وحالة دهس بعربة تتبع للقوات النظامية.

وأشار البيان أن العدد الإجمالي للقتلى حتى الآن بلغ 94 شخصا.

وقد شهدت جميع أنحاء السودان أمس الأربعاء مظاهرات حاشدة بدعوة من تنسيقيات لجان المقاومة أطلقت عليها “مليونيات 6 أبريل”، احتجاجا على الانقلاب العسكري الذي شهدته البلاد في 25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021، مطالبين كذلك بمعالجة الاوضاع الاقتصادية وبتخفيف الاعباء المعيشية والمطالبة بالحكم المدني.

وفي الخرطوم انطلقت المظاهرات أمس فجرا، وردد المتظاهرون هتافات تطالب بعودة السلطة للشعب، بينما أعلنت الحكومة أمس الأربعاء يوم عطلة رسمية في جميع أنحاء البلاد، واغلقت القوات الامنية الطرق والجسور.

وأشارت لجنة أطباء السودان المركزية أن ” السلطة الإنقلابية قد حاصرت أمس مستشفى الأربعين بأم درمان، واقتحمت مستشفى شرق النيل، وأطلقت الرصاص الحي والقنابل الصوتية على الثوار في محيطه.

وأطاح قائد الجيش الفريق عبد الفتاح البرهان بحكومة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك عبر انقلاب عسكري في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي معتبرا الخطوة ضرورية من أجل منع انزلاق البلاد نحو الفوضى.

المصدر: شبكة بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.