مديرة الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة خارج التغطية

مديرة الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة خارج التغطية
عقدت الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة  ، أمس الثلاثاء، لقاء تحت إشراف المديرة لتدارس مشكلة نذرة الماء الصالح للشرب وما يترتب علبه من انقطاعات متتالية لهذه المادة الحيوية عن أغلب أحياء المدينة.
ويبدو أن مديرة الوكالة خارج التغطية  فيما يخص تمثيلية المصالح والهيئات والمجالس التي يشملها القانون بوجوب الحضور من عدمه.
وما زاد من استفهامات الذين حضروا هذا اللقاء،  أن الوكالة دعت مجلس عمالة وجدة أنجاد لحضوره علما أن النفوذ الترابي للمجلس يضم الجماعات الترابية القروية التي يربطها عقد مع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب،  فيما الوكالة المستقلة ذات ارتباط بنفوذ جماعة وجدة وتضم تمثيلية مجلسها الإداري متتخبين يتم انتدابهم بالإسم والصفة لحضور أشغال المجلس.
والغريب في الأمر أن لخضر حدوش رئيس مجلس عمالة وجدة انجاد والذي سبق له رئاسة جماعة وجدة لولايتين وقبلهما المجموعة الحضرية يعرف جيدا القانون في هذه الحالة إلا أنه فضل انتداب من يمثله ( مواطنة ) لا علاقة لها بالمجلس ولا بأية هيئة أخرى وذلك حسب ما صرحت به في الاجتماع.
عضو بمجلس عمالة وجدة أنكاد وضف ما وقع بالعبث ، مؤكدا ل ” بلادي أون لاين” بأنه رفقة مجموعة من الأعضاء سيوجهون إستفسارا إلى كل من رئيس مجلس العمالة ومديرة الوكالة الجماعية المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء حول هذه الواقعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.