الأميرة للا مريم تترأس حفل الختام الرسمي لعام الإيسيسكو للمرأة 2021

الأميرة للا مريم تترأس  حفل الختام الرسمي لعام الإيسيسكو للمرأة 2021

ترأست  الأميرة للا مريم رئيسة الاتحاد الوطني لنساء المغرب، اليوم الأربعاء بمقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “الإسيسكو” بالرباط، حفل الختام الرسمي لعام الإيسيسكو للمرأة 2021 .

ولدى وصولها إلى مقر “الإيسيسكو” استعرضت  الأميرة للا مريم تشكيلة من الحرس البلدي، قبل أن يتقدم للسلام على سموها  شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة و عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، و محمد يعقوبي والي جهة الرباط-سلا -القنيطرة عامل عمالة الرباط، و رشيد العبدي رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، و أسماء غلالو رئيسة مجلس جماعة الرباط، و عبد العزيز درويش رئيس مجلس عمالة الرباط، و عبد الإله البوزيدي رئيس مجلس مقاطعة أكدال – الرياض.

كما تقدم للسلام على سموها سالم بن محمد المالك المدير العام لمنظمة الإيسيسكو وبعض أعضاء المنظمة .

إثر ذلك التحقت  الأميرة للا مريم بقاعة الحفل، حيث تم افتتاح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم، وعزف النشيد الوطني، قبل أن يلقى  سالم بن محمد المالك المدير العام للإيسيسكو كلمة باسم المنظمة عبر فيها عن شكره الحار لسموها للعناية الخاصة التي توليها لقضية المرأة ،معبرا أيضا عن امتنانه الكبير للملك محمد السادس الذي شمل برعايته السامية تظاهرة عام الإيسيسكو للمرأة .

كما أكد أن إعلان منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة لعام 2021 عاما للمرأة ليس مجرد اختيار عابر، ولكنه اختيار مبني على جدارة المرأة وعلى الأدوار الريادية التي قامت وتقوم بها، سواء قبل جائحة كوفيد 19 أو خلالها، مشيرا إلى حرص المنظمة على إعطاء المرأة حقها وتقدير مكانتها وإبراز دورها، في المجتمع وفي بناء المستقبل وصناعته.

وبهذه المناسبة استعرض المدير العام للإيسيسكو مختلف البرامج والمشاريع والمبادرات التي أطلقتها المنظمة خلال هذه السنة المخصصة للمرأة.

إثر ذلك تابعت  الأميرة للا مريم شريط فيديو تحت عنوان “دق الأجراس”، قبل أن تشرف سموها على إطلاق “أجراس الوعي بدور المرأة في المستقبل في العالم الإسلامي”.

عقب ذلك، قامت  الأميرة للا مريم بزيارة مرافق معرض، نظم بهذه المناسبة، وتضمن على الخصوص، منتوجات الصناعة التقليدية ولوحات تشكيلية.

ويأتي إعلان الإيسيسكو سنة 2021 عاما للمرأة، تكريما لها وتعزيزا لدورها الريادي ومكانتها الكبيرة، كما يندرج ضمن الرؤية الجديدة للمنظمة والتي تمت بلورتها في مخططها الاستراتيجي (2020-2030)، والتي تهدف إلى بناء منظومة حضارية مبتكرة وذكية للعالم الإسلامي، وتمكين فئات النساء والشباب والأطفال من حقوقهم التربوية والعلمية والثقافية والتكنولوجية والبيئية.

وتميز برنامج عام الإيسيسكو للمرأة بتنوعه، حيث ارتكز على عدد من المحاور تهم بالخصوص تمكين وتأهيل المرأة وبناء قدراتها وإدماجها داخل المجتمع، بالإضافة إلى محاربة الأمية وضمان الحق في التعليم للفتيات، ومواجهة الميز بين الجنسين.

بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.