صفعة ويل سميث تشعل مواقع الإنترنت

صفعة ويل سميث تشعل مواقع الإنترنت

أشعلت صفعة ويل سميث مواقع الإنترنت، على وقع الحالة الطبية لجادا بينكيت سميث في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2022 قبل فوزه بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم King Richard .

وتعاني بينكيت سميث، 50 عاما، من اضطراب في المناعة الذاتية يُعرف باسم داء الثعلبة، وظهرت لأول مرة تسريحة شعرها المحلوقة في يوليو 2021 بعد أن تركها شعرها المتساقط “ترتجف من الخوف”.

وقبل تقديم جائزة الأوسكار لأفضل فيلم وثائقي، يبدو أن الممثل الكوميدي كريس روك، سخر من شعر بينكيت سميث الحليق، قائلا: “لا يمكنني انتظار G.I. Jane 2″، في إشارة إلى فيلم “جي آي جين” الذي مثلت فيه ديمي مور دور امرأة انضمت إلى الجيش الامريكي واضطرت لقص شعرها بأكمله.

وفي لحظة غضب غير مسبوق، صعد ويل سميث إلى خشبة المسرح وصفع الممثل الكوميدي على وجهه، قبل أن يصرخ في وجهه من مقعده. وفي الماضي، كانت بينكيت سميث منفتحة بشأن كيفية تأثير الحالة عليها، بما في ذلك مناقشة أعراض الحالة.

وفي مقابلة أجريت في عام 2018 كجزء من سلسلة الممثلات Red Table Talk، تحدثت بينكيت سميث عن مظهرها، وقالت: “يسأل الكثير من الناس لماذا أرتدي العمائم. حسنا، لم أتحدث عن ذلك. ليس من السهل التحدث عنها، لكنني سأتحدث”.

ثم تابعت النجمة لتشرح محنتها “المرعبة”، حيث تسببت الثعلبة في تساقط كتل كبيرة من شعرها دفعة واحدة.
وأضافت: “كنت في الحمام ذات يوم وكان لديّ حفنة من الشعر في يدي وقلت، يا إلهي، هل سأصلع؟. كانت واحدة من تلك الأوقات في حياتي حيث كنت أرتجف من الخوف حرفيا. لهذا السبب قمت بقص شعري”.

وتوضح Alopecia UK أن الحالة تحدث عندما يهاجم الجسم بصيلات الشعر الخاصة به، والتي يمكن أن تسبب تساقط الشعر في أي مكان من الجسم.

وغالبا ما يبدأ النوع الأكثر شيوعا، والمعروف باسم داء الثعلبة، ببقع معزولة من تساقط الشعر، عادة في بقعة واحدة أو أكثر بحجم العملة (عادة ما تكون مستديرة أو بيضاوية) على فروة الرأس مع بعض الأفراد يعانون أيضا من الحكة والحرقان والوخز والصداع.

وفي حوالي 50% من الحالات، تتطور الحالة أولا في مرحلة الطفولة، وعلى الرغم من أن الأسباب الدقيقة للحالة لا تزال غير معروفة في المجال الطبي، توضح Alopecia UK أن “المحفزات” يمكن أن تكون مزيجا من العدوى داخل الجسم والبيئة الخارجية من الجسم.

وعند الحديث أكثر عن تجربتها الشخصية والتطور المفاجئ للحالة، انتقلت بينكيت سميث إلى “إنستغرام” في مقطع فيديو يعود إلى ديسمبر 2021 قائلة: “تعلمون أنني كنت أعاني من تساقط الشعر وفجأة في يوم من الأيام، انظر إلى هذا الخط هنا. انظر إلى ذلك – قبل أن تمرر إصبعها على رقعة من الخطوط الصلعاء على فروة رأسها – وظهر الأمر بهذا الشكل وسيكون إخفاء هذا الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لي. لذلك اعتقدت أنني سأشاركها فقط حتى لا تطرحوا أي أسئلة”.

وفي محاولة للحد من تساقط شعرها، أعطيت بينكيت سميث المنشطات، لكنها كشفت أنها كانت “منفتحة على أفكار أخرى” بعد أن كانت الحالة غير قابلة للشفاء.

وأضافت: “يبدو أن حقن الستيرويد تساعد، لكنها لا تعالج. لكنني منفتحة على الأفكار الأخرى”.

ثم في يوليو 2021، كشفت بينكيت سميث أسلوب رأسها المحلوق، والذي قالت إنه منحها إحساسا “بالحرية”.

المصدر: إكسبريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.