أمير سعودي معلقا على بيان ضربات التحالف العربي على اليمن : “تبا للأمم المتحدة وتبا لقلقها..أدام الله عليها القلق”

أمير سعودي معلقا على بيان ضربات التحالف العربي  على اليمن : “تبا للأمم المتحدة وتبا لقلقها..أدام الله عليها القلق”

علق الأمير السعودي، عبد الرحمن بن مساعد، على إعلان الأمم المتحدة عن “قلقها” جراء ضربات التحالف العربي بقيادة المملكة على اليمن.

وبعد أن كتب حساب “ملفات كريستوف ﮼١٧٢٧م” في “تويتر: “بدء ضربات جوية لمعاقل الحوثيين بمدينة الحديدة.. والأمم المتحدة تبدي قلقها من التصعيد”، أعاد الأمير عبد الحمن بن مساعد نشر هذه التغريدة معلقا عليها بالقول: “تبا للأمم المتحدة وتبا لقلقها..أدام الله عليها القلق”.

كما أعاد الأمير السعودي نشر تغريدة لوزارة الرياضة فيها مجموعة من الصور لحضور سباق “فورمولا1” من مدينة جدة التي تعرضت فيها منشأة نفطية تابعة لشركة أرامكو لاستهداف جماعة الحوثي في اليمن.

وعلق على الصور بالقول “يا شامتين: هذه جدة اليوم كعادتها بهية سعيدة.. المقذوف الذي أصاب المصفاة بالأمس نتج عنه حريق أُطفئ في ساعات ولا وفيات أو إصابات بحمد الله.. بلدنا كبير لا تهزه محاولات محتضر يبحث عن نصر وهمي. وقع الضرر على الطاقة عالميًا ورفع أسعارها!.. فعل شرير يشاء الله أن يكون به خير لنا وسعة رزق”.

هذا وأصدرت الأمم المتحدة بيانا بخصوص الضربات الأخيرة على السعودية واليمن قالت فيه: “يدين الأمين العام بشدة التصعيد الأخير للصراع في اليمن بما في ذلك الهجمات الجوية التي شنها الحوثيون يوم الجمعة على منشآت مدنية ومنشآت للطاقة في المملكة العربية السعودية وما تلاها من غارات جوية للتحالف في صنعاء ، مما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين بينهم خمسة أطفال وامرأتان..كما أدت هذه الضربات الجوية إلى إلحاق أضرار بالمجمع السكني لموظفي الأمم المتحدة في صنعاء”.

وأضاف البيان: “يشعر الأمين العام بقلق بالغ إزاء التقارير التي تتحدث عن استمرار الضربات الجوية في مدينة الحديدة واستهداف موانئ الحديدة، التي توفر شريان حياة إنسانيا بالغ الأهمية لسكان اليمن، ويدعو الأمين العام إلى إجراء تحقيق سريع وشفاف في هذه الحوادث لضمان المساءلة”.

وفي وقت سابق من أول أمس الجمعة تبنى الحوثيون سلسلة هجمات على السعودية تسبب أحدها باندلاع حريق هائل في منشأة نفطية لشركة “أرامكو” في مدينة جدة.

وأعلن التحالف الذي تقوده السعودية تضرر منشآت باستهداف حركة “أنصار الله” (الحوثيين) للمملكة بصواريخ أحدها بالستي وطائرات مسيرة، وحذر الحوثيين من التمادي أن لا يختبروا صبر التحالف.

وقال التحالف في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية أن المملكة تعرضت لـ16 “هجوما عدائيا”، مضيفا: “نمارس ضبط النفس من أجل أشقائنا اليمنيين لإنجاح المشاورات”.

 

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.