المطلوب ترسيخ ثقافة إقتصادية قبل الإقتصاد الثقافي يا وزير الثقافة !!

المطلوب ترسيخ ثقافة إقتصادية قبل الإقتصاد الثقافي يا وزير الثقافة !!

بدأت بعض المفاهيم الجديدة تسيطر على قاموس وزراء حكومة عزيز أخنوش وهي مفاهيم مستوردة ويحاول دعاتها تسويق نظرة مغايرة عن واقع اشتغالهم.

أطلق وزير الثقافة مؤخرا حديثا عما أسماه ” الصناعة الثقافية ” كما نجد مصطلح ” الاقتصاد الثقافي”.

ونتساءل عن مدى توفرنا  أولا على ثقافة اقتصادية قبل الحديث عل الإقتصاد الثقافي،  بما يفيد أن المواطن عليه  يعرف موطىء قدمه وأن أي منظومة   للإستفادة منها عليه أن ينخرط فيها والمساهمة فيها.

كان على الوزراء المندفعين والمدافعين عن هذه المفاهيم والقواميس أن يشتغلوا أولا على اوراش تحسيسية كفيلة بتوعية المواطن والإشتغال على بناء أرضيات وأسس لإنجاح هذه التوجهات الجديدة التي اعتمدتها بعض الدول واعطت ثمارها.

فصناعة الثقافة عليها أن تتجاوز الترويج إلى بعض الأفلام أو تنظيم المهرجانات أو أي نوع من الفنون بقدر ما عليها أن تختار الإنتاج القادر على جعل الثقافة في صلب الاقتصاد بما يعني تحويل القطاع الثقافي إلى قطاع منتج يساهم في عجلة الاقتصاد ويؤهل الموارد البشرية المشتغلة فيه.

في هذا الإطار  نوه وزير الشباب و الثقافة والتواصل  بالدور الذي تلعبه الألعاب الالكترونية وذلك على هامش حضوره فعاليات نهائي بطولة المغرب لهذه الألعاب والمنظمة من قبل الجامعة الملكية المغربية للألعاب الإلكترونية. وأكد الوزير على إلزام وزارته لتطوير مجال GAMING مع الشركاء المعنيين.

ومقارنة مع واقع حال المغرب والظروف التي تعيشها فئة الشباب خصوصا يعتقد بعض أن انخراط الوزارة في هذا المجهود هو بحث عن “حصان طروادة”، في الوقت الذي يحتاج فيه الشباب إلى برامج أخرى ذات أولوية ويحتاج قطاع الثقافة إعادة نظر وتوجيه لإعادة الاعتبار أولا للموروث الثقافي المغربي وثانيا الدفع بارقى وأفضل ما يحتاجه هذا الحقل لبناء ثقافة مواطنة وثقافة جادة.

كما أن هذه الألعاب إذا هي لقيت دعما حكوميا فهل لا يعتقد أعضاء الحكومة بأنه في زمن هذا الهدر المدرسي وضعف المردود التربوي والتعليمي سيساهم في تشتيت اهتمامات المتمدرسين والشباب عن القضايا التي تحتاجها أعمارهم أم أن الحكومة ووزارءنا يستهويهم التقليد ولا علاقة لهم بالواقع ومتطلباته وحاجيات المواطنين .

المصدر : بلادي أون لاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.