وزيرة الصناعة الفرنسية منتقدة واشنطن: يجب إلحاق الضرر بالاقتصاد الروسي وليس الأوروبي!

وزيرة الصناعة الفرنسية منتقدة واشنطن: يجب إلحاق الضرر بالاقتصاد الروسي وليس الأوروبي!

قالت وزيرة الصناعة الفرنسة أنييس بانييه، إنه “من السهل بعض الشيء” من جانب الولايات المتحدة “تعزيز العقوبات التي ستطبق فقط على قارة واحدة والتي لن تلحق الضرر بقارة أخرى”.

وأضافت الوزيرة اليوم الثلاثاء في حوار مع قناة “BFMTV”: “على الجميع مشاركة الجهد في تحمل التبعات”، في إشارة إلى أن تداعيات العقوبات المفروضة على روسيا بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا، على أوروبا تفوق في تأثيرها السلبي على الولايات المتحدة.

وتابعت: “يجب أن تكون تدابير العقوبات مشتركة بقدر الإمكان وبشكل صحيح في تأثيرها بين القارات المختلفة التي تطبقها. يجب على الجميع مشاركة تحمل الجهد وهذا طبيعي”.

وقالت الوزيرة: “التحدي الذي نواجهه هو الحفاظ على تضامن أوروبي قوي للغاية وإلحاق الضرر بالاقتصاد الروسي، وليس الإضرار بالاقتصاد الأوروبي”.

وردا على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، يعمل الغرب على فرض عقوبات جديدة على موسكو. وبينما تضغط الولايات المتحدة لفرض حظر على النفط والغاز الروسي، يبدو أن الأوروبيين، الذين يعتمدون على الوقود الأحفوري من روسيا أكثر من الأمريكيين، أكثر انقساما بشأن هذه القضية.

فألمانيا، التي تستورد 55٪ من غازها و42٪ من نفطها من روسيا، مترددة بشكل خاص. وتبدو فرنسا، وهي أقل اعتمادا على الطاقة الأحفورية الروسية، أكثر انفتاحا على مشروع الحظر.

المصدر: “BFMTV”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.