خسائر بـ400 مليار دولار.. خبراء يحذرون من خسائر فادحة للاقتصاد العالمي جراء الوضع المرتبط بأوكرانيا

خسائر بـ400 مليار دولار.. خبراء يحذرون من خسائر فادحة للاقتصاد العالمي جراء الوضع المرتبط بأوكرانيا

تحدث خبراء عن خسائر فادحة سيتعرض لها الاقتصاد العالمي جراء الوضع المرتبط بأوكرانيا، ووفقا لتوقعات الخبراء فإن الاقتصاد العالمي سيتعرض لخسائر بما لا يقل عن 400 مليار دولار.

وفي تحليل أجرته وحدة المعلومات الاقتصادية (EIU)، فإنه من المتوقع أن يتعرض نمو الاقتصاد العالمي لضربة كبيرة، كذلك أشارت التحليلات إلى أن الدول الأوروبية ستكون الأكثر تعرضا للتأثر الاقتصادي.

وقالت الوحدة، إن ارتفاع أسعار السلع، بما في ذلك النفط، يعد أخطر تهديد للاقتصاد العالمي، يلي ذلك العقوبات التي على روسيا، التي من شأنها تعطيل طرق التجارة.

وأضافت، أنه من المتوقع أن تشهد أوكرانيا وروسيا ركودا اقتصاديا هذا العام، كذلك من المتوقع أن تتعرض دول أوروبا الشرقية الأكثر اعتمادا على التجارة الروسية، مثل ليتوانيا ولاتفيا، إلى ضربات شديدة.

وخفضت الوحدة توقعاتها للنمو لأوروبا في للعام 2022 إلى 2 في المائة من 3.9 في المائة.

الإندبندنت

 

وفي وقت سابق حذر تقرير للمعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية في المملكة المتحدة، من أن الاقتصاد العالمي قد يخسر ما يصل إلى تريليون دولار هذا العام جراء الصراع في أوكرانيا، كذلك حذر التقرير من ارتفاع معدلات التضخم.

وقال المعهد، إن الأوضاع حول أوكرانيا ستساهم في زيادة التضخم العالمي بنسبة 3% في العام الحالي من خلال إطلاق أزمة أخرى في سلاسل التوريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.