واشنطن: الروس ليسوا أعداءنا والدبلوماسية لا تصنع بالحرب

واشنطن: الروس ليسوا أعداءنا والدبلوماسية لا تصنع بالحرب

أكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، أن الروس ليسوا أعداء للولايات المتحدة، ملقيا باللوم في العملية العسكرية في أوكرانيا على “الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأصدقائه”.

وحاول برايس توجيه نداء سلمي باللغة الروسية قائلا: “لا للحرب”.

وأضاف: “لا ترى الولايات المتحدة استعداد السلطات الروسية للتهدئة ولا تلمس نجاح فرص المفاوضات في الظروف الحالية”.

وتابع: “إذا كان الرئيس فلاديمير بوتين جادا بشأن الدبلوماسية، فهو يعرف ما يمكنه فعله.. لا نرى أي مؤشرات على استعداد بوتين للتوقف عن التصعيد، ولا نرى أي مؤشرات على أنه مستعد لتهيئة الظروف التي يمكن للدبلوماسية أن تنجح في ظلها”.

وقال: “الولايات المتحدة لا تعتبر المبادرة الخاصة بإمكانية إجراء محادثات بين روسيا وأوكرانيا في مينسك دبلوماسية حقيقية”.

وشدد برايس على أنه “لعدة أشهر قبل الأحداث الأخيرة، وقبل الهجوم على أوكرانيا وسيادتها وسلامة أراضيها وشعبها، كانت موسكو منخرطة في دبلوماسية مصطنعة.. كان هذا قبل بدء الغزو.. والآن نرى أن موسكو تعرض الدبلوماسية تحت تهديد السلاح”.

وختم: “المدفعية والصواريخ ومدافع الهاوتزر الروسية تقصف الشعب الأوكراني، وهذه ليست دبلوماسية”.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.