قادة أوروبيون: اتفقنا على حزمة عقوبات ضد روسيا هي الأشد في التاريخ وتشمل بوتين ولافروف

قادة أوروبيون: اتفقنا على حزمة عقوبات ضد روسيا هي الأشد في التاريخ وتشمل بوتين ولافروف

أعلن مستشار النمسا كارل نيهامير أن قمة الاتحاد الأوروبي وافقت على حزمة عقوبات هي “الأكثر قساوة في التاريخ” من العقوبات ضد روسيا، مضيفا أن تلك العقوبات ستكون “مؤلمة” للاتحاد الأوروبي أيضا.

وقال نيهامير إن العقوبات الأوروبية تشمل توريد قطع غيار الطائرات إلى روسيا، بالإضافة إلى فرض قيود على حاملي جوازات السفر الدبلوماسية الروسية.

وذكر المستشار أن دول الاتحاد الأوروبي اتفقت على إدراج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في قائمة العقوبات.

من جانبه، أوضح وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ أنه سيتم تجميد الحسابات المصرفية لبوتين ولافروف في الاتحاد الأوروبي، مضيفا أن الاتحاد لن يفرض حظرا على دخول بوتين ولافروف أراضيه، حفاظا على إمكانية إجراء مزيد من المفاوضات.

بدوره أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ستؤثر على “أعلى قادة روسيا”. جاء ذلك في مذكرة وجهها ماكرون إلى البرلمان الفرنسي اليوم الجمعة. وقالت المذكرة: “أمس، تبنى مجلس الاتحاد الأوروبي حزمة من العقوبات غير المسبوقة التي تؤثر على روسيا وبيلاروس. وستشمل العقوبات أيضا مسؤولين روس، بمن فيهم أعلى قادة البلاد”.

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في وقت سابق حزمة من العقوبات ضد روسيا بسبب اعترافها باستقلال جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك، شملت أكثر من 300 برلماني روسي، وعددا من المسؤولين، بينهم وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، والمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إضافة إلى رئيسة تحرير شبكة RT مارغاريتا سيمونيان، ومذيع البرامج فلاديمير سولوفيوف.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي وعدد من الدول الغربية، على رأسها الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا، تشديد العقوبات ضد روسيا على خلفية العملية العسكرية الخاصة التي ينفذها الجيش الروسي في أوكرانيا منذ صباح الخميس.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.