ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات وانزلاقات التربة في البرازيل إلى أزيد من 200 قتيل

ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات وانزلاقات التربة في البرازيل إلى أزيد من 200 قتيل

تجاوزت حصيلة ضحايا الفيضانات وانزلاقات التربة في مدينة بتروبوليس البرازيلية إلى 204 قتلى، فيما تواصل فرق الإنقاذ بحثها عن عشرات المفقودين بعد أسبوع من العواصف العنيفة.

وبحسب آخر تقرير للشرطة، توفي 204 أشخاص، 124 امرأة و 80 رجلا، في الفيضانات وانزلاقات التربة، فيما لا يزال 51 شخصا في عداد المفقودين.

وانخفض عدد المفقودين تدريجيا في الأيام الأخيرة بعد التعرف على الجثث أو العثور على ناجين.

كذلك اضطر أكثر من 800 شخص إلى مغادرة منازلهم الواقعة في مناطق خطرة، وتم إجلاؤهم إلى مراكز إيواء لا يزالون يقيمون فيها.

وتجاوز مستوى الأمطار التي هطلت على مدينة بيتروبوليس السياحية خلال ساعات في 15 فبراير، المعدل المعتاد لكامل فبراير، وهو أكبر معدل أمطار مسجل منذ العام 1932.

وحولت العاصفة الأخيرة شوارع بيتروبوليس إلى أنهار جرفت الأشجار والسيارات والحافلات وتسببت بانهيارات أرضية مميتة في أحياء فقيرة على سفوح تلال تحيط بالمدينة التي يبلغ عدد سكانها 300 ألف.

في الأشهر الثلاثة الماضية، لقي أكثر من مئتي شخص حتفهم في عواصف قوية، لا سيما في ولاية ساو باولو (جنوب شرق) وولاية باهيا (شمال شرق).

المصدر: “أ ف ب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.