“بلماضي” لم يفهم أسباب خسارة فريقه والراقي “ابن الشنفرى” يعرض خدماته لفكّ السحر

“بلماضي” لم يفهم أسباب خسارة  فريقه والراقي “ابن الشنفرى” يعرض خدماته لفكّ السحر

عبدالقادر كتــرة

في خرجة عجيبة وغريبة واستثنائية تضاف إلى  سجلِّ الحكايات والقصص  الطابوية والأسطورية  للجارة الغربية، رغم أننا في القرن ال21، عصر الرقمنة والتكنولوجيا والمعلوميات، عرض راق جزائري خدماته لفكّ “السحر” و”العكَس”  و”التوكال” وهروب الرزق” و”الفشل” والخسارة” و”الهزيمة” و”الرطوبة” و”الظلام” و”العشب” و…و… لوقف انتكاسات المنتخب الجزائري في منافسات كأس إفريقيا للأمم التي تجري أطوارها هذا الشهر بالكاميرون.

عقب نهاية لقاء هزيمة منتخب “ثعالب الصحراء” الجزائري أمام منتخب “البرق” الغيني الاستوائي، صرح مدرب المنتخب بلماضي “أنه أحيانا لا توجد تفسيرات عقلانية لبعض الهزائم “والدليل اليوم سيطرنا وخلقنا فرصا كثيرة لكن خسرنا“.

وتحمل بلماضي مسؤولية الخسارة، وأضاف أنه قال للاعبيه “ما دمنا على قيد الحياة فالأمل يبقى قائما، مذكرا بتصريحاته عشية الدورة والتي قال فيها أنه لم تعد هناك فرق صغيرة في إفريقيا وأن ترتيب “الفيفا” لا يعني شيئا.

وعن المواجهة المصيرية أمام الفيلة، قال أن ثقته في لاعبيه كاملة لرفع التحدي وإسعاد الشعب الجزائري،  (ونضيف تعليقا في مقالنا هذا) ولا شك أن هذا  سيتأتي بعد تدخل  الراقي الجزائري العالِم بخفايا الأمور وما وراء الميتافيزيقيا والمتخصص في عالَم الأرواح والجنّ، “ابن الشنفرى” الذي أكد أن “هناك شيء غير طبيعي في المباراة واذا سهلولي نروح نفك اللغز”.

ونشرت جريدة “النهار” الناطقة باسم العسكر الجزائري وبوق كابرانات ثكنة بن عكنون أنها “تحصلت حصريا على فيديو للراقي المعروف بـ”ابن الشنفرى” يتحدث من خلاله عن سبب تعثر المنتخب الوطني. خلال مباريات كأس إفريقيا للأمم، حيث ظهر متأثرا بعد خسارة الخضر اليوم”.

كما تحدث ابن الشنفرى في الفيديو أنه وبعد وفاة الراقي بلحمر الذي كان يتنقل مع الخضر في مبارياتهم لا يوجد راق آخر يتنقل معهم. وقال إبن الشنفرى “بالرغم من أنني لا أتابع كرة القدم لكن شاهدت مباراة المنتخب الوطني. وتفرجت كيف عانى الخضر أمام مرمى المنافس دون نتيجة وإحراز هدف”. وتابع ابن الشنفرى “شاهدت أن المنتخب الوطني يعاني من العين اكثر من السحر”. وأنا هنا مستعد للذهاب إلى الكاميرون من اجل فك اللغز”.

وعرض ابن الشنفرى خدماته على المسؤولين مؤكدا على استعداده  للذهاب إلى الكاميرون في حال استخرج له جواز السفر من أجل الوقوف مع الخضر لفك عقدة  التهديف.

وانتهت مباراة المنتخب الوطني الجزائري أمام منتخب غينيا الاستوائية بهزيمة الخضر في منافسة كأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، وهي المواجهة التي لعبت بملعب جابوما بمدينة دوالا الكاميرونية لحساب الجولة الثانية من المجموعة E انتهت بنتيجة هدف دون رد، حيث بتزعم منتخب فيلة كوت ديفوار المجموعة ب 4 نقاط، متبوعا بمنتخب “البرق” غينيا الاستوائية ب 3 نقاط ثم منتخب “أسود” سيراليون 2 نقاط، فيما يتذيل الترتيب منتخب “ثعالب الصحراء ” في الرتبة 4 الجزائر 1 نقاط وعلى ما يبدو أن ترتيب رموز الحيوانات قد احترمت المنطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.