فرنسا.. تغريم سياسي من أقصى اليسار بسبب إهانته للصحفيين

فرنسا.. تغريم سياسي من أقصى اليسار بسبب إهانته للصحفيين

أصدرت محكمة في فرنسا حكما بدفع غرامة مالية بحق جان لوك ميلانشون، المرشح للرئاسة الفرنسية عن حركة “فرنسا الأبية” (أقصى اليسار) بتهمة إهانته للصحفيين.

وأوضحت قناة BFMTV التلفزيونية الفرنسية أن السياسي حكم عليه بدفع غرامة مع وقف التنفيذ قدرها 500 يورو وسوف يتعين عليه دفع 3000 يورو كتعويض لإذاعة “راديو فرنسا”، وذلك بتهمة الإهانة العامة والتشهير.

وجاء الحكم القضائي بحق ميلانشون بسبب وصفه صحفيي إذاعة “فرانس إنفو” بـ “الحمقى” و “الكذابين” بعد تحقيق أجرته “راديو فرنسا” في حملته الرئاسية عام 2017.

وقال محامي ميلانشون، ماتيو دافي، إنه سيستأنف هذا القرار قائلا: “نحن مندهشون من مثل هذا القرار القاسي ضد حرية التعبير لزعيم سياسي”.

وكان جان لوك ميلانشون يحاكم  بناء على دعوى من قبل راديو فرنسا بسبب التعليقات التي أدلى بها في مقطع فيديو نشر على صفحته الشخصية في Facebook في 19 أكتوبر 2018 ، بعد بث “فرانس إنفو” في نفس اليوم جزءا من تحقيق أجرته وحدة التحقيق التابعة للإذاعة بشأن مستشارته الإعلامية، صوفيا شيكيرو ، مديرة شركة الاستشارات Mediascop.

وفي ذلك اليوم ، تم استجواب هذه الأخيرة في قسم الشرطة كجزء من تحقيق أجراه مكتب المدعي العام في باريس للاشتباه في تمويل مبالغ فيه لحملة ميلانشون الانتخابية، وذلك بعد أيام من إجراء عمليات تفتيش، بما في ذلك في منزل زعيم “فرنسا الأبية”.

 

المصدر: BFMTV

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *