بايدن: يجب على أمريكا أن تعترف بالحقيقة بشأن أحداث 6 يناير

بايدن: يجب على أمريكا أن تعترف بالحقيقة بشأن أحداث 6 يناير

يحيي الرئيس الأمريكي بايدن اليوم الذكرى الأولى للهجوم على مبنى الكونغرس، وسيحمل سلفة ترامب المسؤولية عن الهجوم، وسيؤكد للأمريكيين أن “الطريق إلى الأمام هو الاعتراف بهذه الحقيقة”.

وبحسب مقتطفات من خطاب سيلقيه الرئيس بايدن من مبنى الكابيتول (الكونغرس) عند الساعة 9 صباحا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، ونشرها موقع “أكسيوس” فإن بايدن سيقول: “يجب أن نقرر أي نوع من الأمة سنكون. هل سنكون أمة تقبل العنف السياسي كقاعدة؟ هل سنكون أمة نسمح فيها لمسؤولي الانتخابات الحزبيين بقلب إرادة الشعب المعبر عنها قانونيا؟”.

وسيشدد على أن “الولايات المتحدة لا يمكن أن تصبح بلدا يقبل العنف السياسي”.

واستعرضت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين بساكي مقتطفات من خطاب بايدن ، قائلة إن الرئيس “سيوضح أهمية ما حدث في مبنى الكابيتول، وسيحمل ترامب “مسؤولية خاصة” عن “الفوضى والمجازر التي شهدناها” خلال اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من يناير الماضي.

وردا على سؤال عما إذا كان بايدن سيسمي ترامب بالاسم، قالت بساكي “أعتقد أن الناس سيعرفون إلى من يشير”.

المصدر: “أكسيوس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.