الجامعة العربية تعتمد خريطة المغرب كاملة وتنشر مساحته وحدوده الرسمية

الجامعة العربية  تعتمد خريطة المغرب كاملة وتنشر مساحته وحدوده الرسمية

عبدالقادر كتــرة

وجهت جامعة الدول العربية مذكرة إلى جميع المنظمات والهيئات المنضوية تحت لوائها، توصيها باعتماد خريطة موحدة في جميع التظاهرات التي تنظمها، مرفقة بصورة لخريطة الدول العربية، ضمت خريطة المغرب كاملة.

وعلمت وكالة المغرب العربي للأنباء من مصادر دبلوماسية عربية بالجامعة العربية،  أن هذه الاخيرة عممت المذكرة على الهيئات والمنظمات التابعة لها وطالبت بالالتزام بفحواها.

وجاء موقف الجامعة العربية بحسب ذات المصادر، ردا على احتجاج تقدمت به مندوبية الجزائر لدى الجامعة مؤخرا على نشر خريطة المغرب كاملة في إحدى الفعاليات التي عقدتها منظمة المرأة العربية بالقاهرة.

وأرفقت الجامعة العربية مذكرتها التي اطلعت وكالة المغرب العربي للأنباء على فحواها بخريطة كاملة للوطن العربي منها خريطة المغرب تضم الأقاليم الجنوبية للمملكة.

وفي سياق متصل، أكد الاجتماع الوزاري الأخير لوزراء الإسكان العرب الذي احتضنته العاصمة الأردنية عمان، على ضرورة احترام الجغرافيا وسيادة الدول والالتزام في كل التظاهرات المنظمة من قبل الهيئات والاتحادات والمنظمات التابعة لمجلس وزراء الاسكان العرب بنشر خريطة الوطن العربي كاملة غير مجزأة.

ونشرت الجامعة العربية في موقعها  الرسمي، إضافة إلى  الخريطة الكاملة للملكة المغربية الشريفة، معلومات ضافية حول هذا البلد العربي العريق الذي يعد أحد المؤسسين للجامعة والعضو النشيط بها والذي انضم إليها  في فاتح أكتوبر 1958، قبل استقلال الجزائر.

وجاءت في منشروها الخاص بجميع الدول العربية الأعضاء للجامعة العربية، أن  المغرب  يقع شمال غرب إفريقيا، يحده شمالا مضيق جبل طارق والبحر الأبيض المتوسط وجنوبا موريتانيا وشرقا الجزائر وغربا المحيط الأطلسي، ورئيسه  صاحب الجلالة الملك  محمد السادس، وعيده القومي يوم 30 يوليوز وهو عيد العرش ، وعاصمته الرباط وعملته الدرهم ومساحته 710850كلم مربع وتاريخ انضمامه للجامعة العربية يوم فاتح أكتوبر 1958.

يأتي هذا التوضيح الرسمي من الجامعة العربية لدحض جميع المناورات التي يحركها النظام العسكري الجزائري الذي لا يفوت فرصة لمحاولته الفاشلة والخبيثة المناوئة للوحدة الترابية للمملكة المغربية الشريفة وإنذار شديد اللهجة لهذا النظام الذي يستعد لاحتضان القمة العربية خلال مارس 2022، ويضعه في موقف لا يحسد عليه  وهو الذي يدعي  الحرص على وحدة  البلدان العربية واتحادها ويدين التدخل في الشؤون الداخلية لها وهو ما يضمره ويفعله.

خطوة الجامعة العربية تضع حدا نهائيا للنوايا الخبيثة لهذا النظام السرطاني في الوطن العربي الذي اختار العزلة بالسباحة ضد التيار العربي، خطوة هي بمثابة صدمة  له قد تدفعه إلى الانسحاب من مؤتمر القمة العربية التي ستحتضنها الجزائر تحت رعاية الجامعة العربية.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *