المعلق الرياضي التونسي ذياب يؤدب الجزائري دراجي ويخاطبه بسخرية : ”شكراً على حسن أخلاقك..”

المعلق الرياضي التونسي ذياب يؤدب الجزائري دراجي ويخاطبه بسخرية : ”شكراً على حسن أخلاقك..”

عبدالقادر كتــرة

يواصل المعلق الرياضي بقناة “بي إن سبورت” القطرية واللاعب الدولي التونسي السابق طارق ذياب تأديب وتوبيخ المعلق الرياضي حفيظ دراجي بنفس القناة، بخصوص مُخلّفات تتويج الجزائر بمنافسة “مونديال العرب” على حساب الفريق الوطني للجارة تونس.

وقال وزير الرياضة التونسي السابق طارق ذياب، في تدخل هاتفي لإذاعة “ديوان أف أم” التونسية، مواصلة لرده على صورة أثارت الجدل بعد ما نشرها زميله في القناة الجزائري حفيظ الدراجي، قبل أن يقوم بحذفها من صفحته الرسمية على موقع الفيسبوك، “إنه لا يقبل تماما أمرين في حياته، أولهما التعدي على حرمة عائلته، وبعدها التعدي على بلده تونس مهما كانت الطريقة”.

منشور حفيظ دراجي الذي نشره على جداره في الفيسبوك تضمن صورة للاعب الجزائري إلياس شتي، وثلاثة لاعبين تونسيين ساقطين أمامه على أرضية الميدان في المباراة النهائية معلقا عليها ب”محارب الصحراء مرّ من هنا” عنونه ب”تحيا الجزائر” (في إشارة إلى عملية قتل اللاعب الجزائري للاعبين التونسيين كما لو كانت المباراة الرياضة هي عبارة عن حرب بالرصاص)، اعتبرها  طارق ذياب ب”أنه تعدى على تونس “.

وقوبلت الصورة بموجة شديدة من الاستهجان، وجاءت تعليقات متابعيه، بما فيهم الجزائريين، رافضةً لها، حيث اعتبره غالبية المتابعين نوعاً من الاستفزاز المبالغ فيه، الأمر الذي دفعه إلى محوها.

الصّورة أثارت غضب الجماهير التّونسية، في التّعليقات على الصورة، مما أدّى به إلى حذفها والاكتفاء بتدوينة فيها “تحيا الجزائر”.

وكتب طارق ذياب في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: “شكراً على حسن أخلاقك واحترامك لزملائك يا حفيظ و ألف مبروك للمنتخب الجزائري”، مُرفقاً تغريدته بالصورة التي حذفها حفيظ دراجي.

وكشف المتحدث التونسي أن الكذاب والأفاك حفيظ دراجي نفى نفيا قاطعا بأن يكون المنشور المُتضمن للصورة وعبارة “تحيا الجزائر” قد نُشر من حساباته الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن ذلك الحساب ليس حسابه، وهو الأمر الذي لم يصدقه  طارق ذياب  وزاد قائلا :”إن بعض الأشخاص يعتبرون أنفسهم نجوما في مختلف المجالات، سواء في كرة القدم أو مجالات أخرى.

واعتبر لاعب “نسور قرطاج” سابقا أن من يعتبرون أنفسهم نجوما هم صناع فتنة بين الجماهير بالدرجة الأولى، وبين الشعوب العربية الشقيقة بالدرجة الثانية، متسائلا  بسخرية واستهزاء ” عن مصدر نجومية من وصفهم بصناع الفتنة”، مُضيفا أنه يجب احترام الزمالة بين الأشخاص، في إشارة لزمالته مع دراجي في قنوات “بي إن سبورت”، منددا بما أطلق عليه تجريحا في الشعوب والبلدان.

وبعد أن وجد نفسه متورطا في سلوك أرعن تعود عليه في تغريداته تجاه البلدان العربية ، المغرب ومصر،  قام المعلق الجزائري المريض نفسيا، حفيظ دراجي، بنشر تغريدة على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، جاء فيها: “إلى منتخب تونس. كنت منافساً ولم تكن عدواً. روح المقاومة لديك أعطتنا القوة“.

وتابع حفيظ دراجي في رسالته “تحديك زادنا إلهاماً، حتى وإن أردنا التفوق عليه، فلن نهينك، بل نحييك، لأننا نكبر بك، وفي الأخير الإنسانية والروح الرياضية هي التي تتفوق وتتألق دوماً“. وأضاف : “أنا حزين ولن أتراجع عن تعليقي في مواجهة تونس ومصر”.

يذكر أن منتخب الجزائر، تمكن من الفوز بلقب كأس العرب 2021 لكرة القدم، للمرة الأولى في تاريخه، بعدما تألق كثيراً في البطولة التي أقيمت في قطر، ونال إشادة واسعة من قبل الجماهير الرياضية، التي أثنت على منتخب تونس أيضاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *