مصرع شخص واحد على الأقل جراء فيضانات عارمة في إسبانيا

مصرع شخص واحد على الأقل جراء فيضانات عارمة في إسبانيا

لقي شخص واحد مصرعه على الأقل جراء فيضان مياه الأنهار، اليوم الأحد، في شمال وشمال شرق إسبانيا.

وقالت خدمات الطوارئ إنها انتشلت جثة رجل يبلغ من العمر 61 عاما من داخل شاحنة أجرة مغمورة في نهر بمنطقة نافارا.

وأفادت أنباء عن فقدان الرجل يوم الجمعة ورصدت سيارته في اليوم التالي، لكن النهر سريع التدفق جعل عملية الإنقاذ مستحيلة، بحسب مسؤولين.

وقالت خدمات الأرصاد الجوية الإسبانية إن عاصفة شديدة استمرت أياما، مصحوبة بذوبان الجليد، أدت إلى زيادة في مياه نهر إيبرو وروافده.

وأفادت السلطات بأن معدل تدفق نهر إيبرو تضاعف من الجمعة إلى الأحد وتجاوز المعدل الذي تسبب عام 2015 في فيضانات واسعة النطاق في المنطقة.

وتسببت الفيضانات منذ يوم الجمعة في قطع العديد من الطرق والشوارع التي غمرتها المياه، ولا سيما في مدينة توديلا التي تعود للقرون الوسطى، والتي تقع في وادي إيبرو على بعد حوالي 250 كيلومترا شمال مدريد.

المصدر: “أسوشيتد برس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.