سلوفاكيا تقدم حافزا ماليا لتطعيم المواطنين من سن الـ60 وما فوق ضد كورونا

سلوفاكيا تقدم حافزا ماليا لتطعيم المواطنين من سن الـ60 وما فوق ضد كورونا

وافق برلمان سلوفاكيا، اليوم الخميس، على خطة لمنح المواطنين من سن الستين وما فوق ما يصل إلى 300 يورو (339 دولارا) إذا تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا.

ومن شأن هذا الإجراء، الذي صاغه وزير المالية إيغور ماتوفيتش، أن يعزز التطعيمات في الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي ذات معدلات التطعيم الأقل في الكتلة.

وفي التصويت الذي وافق عليه 97 نائبا مقابل 13 في البرلمان، أقر النواب أن أولئك الذين يتلقون جرعة أولية واحدة على الأقل من اللقاح بحلول الخامس عشر من يناير، سيحصلون على 200 يورو (226 دولارا) نقدا، وأولئك الذين يحصلون على جرعة معززة بحلول ذلك التاريخ سيحصلون على 300 يورو.

ويعد الاتفاق بمثابة حل وسط لأن الائتلاف الحاكم الحالي المكون من أربعة أحزاب في سلوفاكيا منقسم بشأن هذه المسألة.

وكانت الخطة الأصلية تقضي بمنح المواطنين قسائم بقيمة 500 يورو يمكن استخدامها في بعض المبيعات، لكن حزب “الحرية والتضامن” المؤيد للأعمال التجارية عارضها.

وحتى الآن تم تطعيم 46.5 بالمئة فقط من سكان البلاد البالغ عددهم 5.5 مليون نسمة.

وتواجه سلوفاكيا ارتفاعا قياسيا في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وتخضع البلاد للإغلاق منذ الخامس والعشرين من نوفمبر، مع السماح للمواطنين بمغادرة منازلهم لأسباب محددة فقط.

ويتعين على أولئك الذين لم يتم تطعيمهم ولم يتعافوا من كورونا الخضوع لاختبار الفيروس لحضور العمل، ولا تزال المتاجر التي تبيع السلع الأساسية فقط مفتوحة.

المصدر: “أسوشيتد برس”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *